السبت 16 كانون الأول 2017م , الساعة 02:56 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



كتب أحمد حمدي لـ آسيا: لن يمروا ..

2017.09.20 05:18
Facebook Share
طباعة

النظام المصرى الساقط فى خطيئة التطبيع منذ توقيعه كامب ديفيد يواصل سقوطه المدوى المتكرر.

فمن على منبر العصابات الدولية المتحدة، يكرر موظف النظام إعلان مراسم خيانته للدم والأرض والشعب، الذى ائتمنه فى غفلة من الزمن، فلم يكتفِ بكل ما فعله من بيع للارض المصرية، لصالح أصدقائه الصهاينة بغطاء سعودى، وتسليم بقية مقدرات مصر الاقتصادية للبنك الدولى وصندوقه، بل يصر على إكمال خطته كاملة، وهى التى أعلنها فى خطاب (( أسيوط )) فى مايو 2016 الماضى، وعرفها اصطلاحآ بالسلام الدافىء، الذى يجب أن يسود لتتمكن (( اسرائيل )) من التعايش بشكل طبيعي مع جيرانها من الدول العربية، كما فى نفس اللقاء وجه رجاءا حار للإعلام الصهيونى، ليترجم كلمته إلى العبرية ويعيد بثها أكثر من مرة ..

واليوم يكمل ما بدأه، بعدما مر قرابة العام، فيعود ليعلن مناشدآ ما عرفهم (( بالشعب الاسرائيلى )) الاطمئنان التام، والثقة فى قيادتهم السياسية، ويكرر تعهده بصورة أوضح فيقول نصآ .. (( أمن المواطن الإسرائيلى من أهم أولوياتنا، وأناشد الرأى العام الإسرائيلى الوقوف وراء قيادتهم السياسية، وأقول لهم ثقوا تمامآ أننا معكم جميعآ )) ..

وهنا بالتحديد لنا وقفة هامة ومفصلية، فمن هم المقصودون بنون الجماعة فى خطاب السيسى الى أصدقائه الصهاينة ..؟؟ .. هل الشعب المصرى هو المقصود ..؟؟

والاجابة قطعآ لا .. وليست لا الرفض هنا نابعة من شيفونية كاتب السطور، بل على العكس، فهى نابعة عن اتصاله المستديم مع الشارع المصرى، الذى يرى أكثريته بالوعى الفطرى، أن الصهاينة هم العدو ومازالوا وسيظلوا، فلا بيت مصرى يفتقد ذكرى شهيد عمد بدمه الأرض العربية، على طول الصراع العربى الصهيونى، ولا بيت مصرى أصيل يستطيع التفريط فى الدم والارض التى هى العرض ..

إذن مازال السؤال مطروحآ ويفرض نفسه .. من المقصود بنون الجماعة فى خطابه ..؟؟

الإجابة البسيطة المباشرة، طبقته فقط لاغير، فطبقة كامب ديفيد والتى أوجدها السادات، وحافظ على قبلة حياتها مبارك والمجلس العسكرى ومرسى، هى المستفيد الأوحد من استمرار نظام الكامب وتطوره وتثبيته، بما يضمن لمصالحها الاستمرار والإذدهار، وهى كطبقة ثقافتها الأصيلة التبعية بكل أشكالها، ترى أن استمرارها مرهون ببقاء التبعية، فرضا الأمريكى والصهيونى عنهم يعنى مزيدآ من تدفق الثروة والسلطة ..

إذن المقصود بنون الجماعة هم أحفاد السادات، وأحفاد عودة ترابين وهبة سليم وعزام عزام، وكل طابور الخيانة الذى مر على أرض المحروسة، ورغم تمكنهم من الوصول الى سدة الحكم منذ كبيرهم الذى علمهم الخيانة والى الآن، الا أن اليقين بالانتصار عليهم هو الحصن الباقى، فأحفاد سليمان خاطر وأيمن حسن وسعد حلاوة ومحمود نور الدين، هم الأكثرية التى لن تضمها أبدآ نون الجماعة، بل ستظل تخشاها دائمآ وأبدآ ..

وإن كان اليوم مروا فالعهد بالدم أنهم لن يمروا .. لن يمروا .. لن يمروا .


جميع المقالات المنشورة في "منبر آسيا" تمثل رأي كتابها فقط.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 9 + 3
 
منبر آسيا المزيد ...   ثقافة وفن المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...   صحة وجمال المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
بالصور: مسيرة حاشدة في بيروت تضامناً مع القدس بالصور: شبكة دولية لتزوير العملات وتهريبها بقبضة الأمن بالصور: هكذا تضامن مخيم البداوي مع القدس بالصور: حادث سير مروّع في بعلبك بالصور: "حزامٌ ناسفٌ" في طرابلس  بالصور- Black Friday "يخنق" اللبنانيين على الطرقات بالصور: أبراج مراقبة على الحدود اللبنانية السورية بالصور: إخمادُ حريقٍ بمنزلٍ مهجورٍ في المعاملتين بالصور: فنان بريطاني يعتذر للشعب الفلسطيني عن وعد بلفور خامنئي لبوتين: صمودنا أمام الإرهابيين له نتائج مهمة