أزمة الرواتب تشعل الخلاف بين لاعبي باريس سان جيرمان

2020.05.23 - 10:11
Facebook Share
طباعة

 تصر إدارة باريس سان جيرمان على تخفيض رواتب اللاعبين، لمواجهة الأزمة الاقتصادية والخسائر المالية المتوقعة بسبب أزمة فيروس كورونا، بالمقابل أعلن نجوم الفريق أنهم غير مستعدين للتفاوض.

 
ووفقا لصحيفة "ليكيب" الفرنسية، فإن ملك النادي الباريسي ناصر الخليفي مستاء من تجاهل نجوم الفريق الرد على اتصالاته للتفاوض على تخفيض رواتبهم.
 
ولا يزال مالك النادي ينتظر عودة اللاعبين إلى النادي مجددا لخوض التدريبات من أجل التحدث معهم في هذا الأمر، حيث من المقرر أن يعود الفريق خلال الفترة المقبلة على الرغم من إلغاء الدوري الفرنسي، ولكن بهدف التحضير لربع نهائي دوري أبطال أوروبا.
 
وأضافت الصحيفة الفرنسية، أن تياغو سيلفا قائد الفريق سافر إلى بلاده، ويبدو أنه يرفض تخفيض راتبه بإجمالي مليون يورو من قيمة راتبه الشهري، إذ ينتهي تعاقده مع النادي بنهاية شهر يونيو المقبل، كما يرفض النجم البرازيلي مساعدة إدارة النادي على إقناع نجوم الفريق بالتخلي عن جزء من رواتبهم.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن لاعبي باريس سان جيرمان موافقون على تطبيق نظام ERTE في قانون العمل الفرنسي والذي سيحصلون بموجبه على 84 % من أجورهم، ولكن إدارة سان جيرمان ترى أن هذا التخفيض غير كاف، مع توقعاتها بأن يصل حجم الخسائر المالية إلى 200 مليون يورو بسبب توقف النشاط الكروي.
 
وقررت رابطة أندية الدوري الفرنسي، إنهاء الموسم الحالي من المسابقة، بعد مرور 28 جولة فقط، وتتويج فريق باريس سان جيرمان باللقب، للمرة التاسعة في تاريخه. 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 7