المؤسسات المالية غير المصرفية مدعوة من النقد الدولي لاختبارات التحمل

2020.05.19 - 10:35
Facebook Share
طباعة

 قالت رئيسة صندوق النقد الدولي، البلغارية كريستالينا جورجييفا، يوم الثلاثاء، إن اختبارات التحمل للبنوك الكبرى التي بدأت بعد الأزمة المالية 2008-2009 نجحت إلى حد كبير.

وأضافت أن التركيز ينبغي أن ينتقل الآن إلى المزيد من الإشراف على المؤسسات المالية غير المصرفية.

وأفادت كريستالينا جورجيفا، خلال ندوة استضافتها "جمعية آسيا"، بأن الصندوق بدأ مناقشة هذه المسألة مع مجلس الاستقرار المالي حتى قبل جائحة فيروس كورونا.

وأوضحت أن "الاهتمام يتركز الآن على إمكانية تحقيق قدر أكبر من الإشراف على المؤسسات المالية غير المصرفية حيث يتزايد أخذ المخاطر".

وصرحت كريستالينا جورجيفا في وقت سابق بأن الاقتصاد العالمي سيستغرق وقتا أطول بكثير مما كان متوقعا للتعافي بشكل كامل من الصدمة الناجمة عن تفشي كورونا.

وأضافت جورجيفا أنه من المرجح أن يعدل صندوق النقد توقعاته بالخفض لانكماش الناتج المحلي الاجمالي في 2020 والبالغ 3 في المئة، ومن المتوقع أن يحدث تعاف جزئي فقط العام القادم بدلا من الانتعاش البالغ 5.8 بالمئة الذي كان متوقعا في بادئ الأمر.

وأشارت جورجيفا إلى أن البيانات الواردة من أرجاء العالم أسوأ من التوقعات، ومضت قائلة "بالتأكيد ذلك يعني أننا سنستغرق وقتا أطول بكثير للتعافي بشكل كامل من هذه الأزمة"، ولم تقدم موعدا مستهدفا محددا للتعافي.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 8