علوش لـ"آسيا": رئيس الحكومة مأمور والشارع لن ينتظر إنتهاء أزمة كورونا

يوسف الصايغ - وكالة أنباء آسيا

2020.05.02 - 01:10
Facebook Share
طباعة

 رأى عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل النائب السابق د. مصطفى علوش في تصريح خاص لوكالة أنباء آسيا أن "الزيارة التي قام بها رئيس الحكومة حسان دياب الى الرئيس سليم الحص جاءت ركيكة في مضمونها، وان كانت كإجراء بروتوكولي فهذا حقه، أما إذا كانت ذات مغزى سياسي فهي ركيكة وليست ذات مصداقية على المستوى الشعبي، خصوصاً أنه لم يتمكن من الحصول على تأييد المجتمع المفترض أنه هو من ضمنه".

 
وحول موقف رئيس تيار المستقبل سعد الحريري الذي سيأتي رداً على التطورات السياسية الحاصلة، أشار علوش الى أنهم كتيار مستقبل يرون انهم يجب أن يكونوا موجودين على الأرض لإتخاذ الموقف من أي تطور سياسي يمكن أن يشهده البلد".
 
ويعتبر عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل ان موقف الحريري لا يجب أن يكون فقط مرتبطاً بمسألة التعيينات ونحن نعتبرها مسأله تافهة وهامشية، ومن المفترض الآن أن يكون هناك معارضة فاعلة لديها رؤية ومنظومة من الافكار من السياسة الى الاقتصاد، تجعل الناس يشعرون أن هناك بديل عن النهج السياسي القائم".
 
من جهة ثانية ورداً على الكلام الذي يتحدث عن إنهاء حالة الحريرية السياسية، يلفت علوش معتبرا ان انهاء اي نهج سياسي يتطلب القيام بشيء ينافسه أو يكون معاكساً له، وحتى الآن لم نر على المستوى السياسي الا صورة عما سبقها، والنهج السياسي ينتهي عندما يفرغ من مضمونه أو عندما لا يصبح لديه تأييد شعبي، لكن حكومة حسان دياب لم تعط أي إشارة أنها قادرة على انهاء الحريرية السياسية او ان تتخذ قراراً لأن رئيسها مأمور بحد ذاته".
 
ويضيف علوش:"المؤكد أن القرار ليس في يد حسان دياب بل عند القوى السياسية التي جاءت به وموازين القوى لا تسمح له بإتخاذ القرارات دون إذن القوى التي جاءت به، وعلى رأسها جبران باسيل وحزب الله".
 
أما على الصعيد الوضع في لبنان بشكل عام بظل أزمة كورونا، يرى علوش أن "إنعكاسات وتأثيرات كورونا إقتصادية اكثر منها صحية، وإن كان لبنان يتأمل أن يأتي من يمد اليد له فأصبح هذا الأمر الآن من المستحيل، والحكومة لا زالت تتخبط ولا تملك الحل ولم نعرف ما هي خطة حسان دياب وموقفها، ولا يوجد لديها رؤية حول كيفية تصحيح الوضع المالي والإداري والاقتصادي، ولا زلنا نسمع بمخططات لكن لا شيء ملموس حتى الآن، ويختم القيادي في تيار المستقبل مشيراً الى أن "الشارع لن ينتظر حتى انتهاء أزمة الكورونا لأن الوضع على المستوى الشعبي أسوأ بكثير مما يمكن لأحد أن يتوقعه، خاصة وأن اليأس سيدفع الناس الى تخطي الخوف من المرض".
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 6