مسؤولة إعلام "الوطني الحر" لـ"آسيا": هذا سبب حفلة جنون "المستقبل"

يوسف الصايغ - وكالة أنباء آسيا

2020.05.02 - 12:42
Facebook Share
طباعة

 أشارت منسقة لجنة الإعلام المركزي في التيار الوطني الحر رندلى جبور في تصريح خاص ل "وكالة أنباء آسيا" الى أنهم لن يدخلوا في موجة الرد على الأصوات التي خرجت لتدافع عن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة. مضيفة :" نحن نكتفي بكلام رئيس التيار الوزير جبران باسيل الذي دعا للكف في الدفاع عن المحميات الطائفية للفاسدين، وهذا يشكل رداً غير مباشر على تدخل المقامات الدينية الإسلامية والمسيحية في موضوع حماية من يشتبه بإرتباطهم في ضرب مالية الدولة".
 
وحول إنعكاسات معركة إقالة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بإنهيار مالي وإقتصادي، ترى جبور أن البعض يريد إشاعة هذه الأجواء للحفاظ على حاكم مصرف لبنان، و"لكن نحن في إنهيار مالي واقتصادي، وجزء من هذا الإنهيار سببه الحاكم، وتغاضي الحكومة ومجلس النواب عن الملاحقة والمحاسبة في هذا الموضوع، وإذ تسأل جبور "هل نترك الإنهيار الإقتصادي خوفاً من التغيير؟، تشير الى أن كل تغيير يحمل معه إنقاذاً وبشائر خير، لذلك نحن لا نخاف من التغيير".
 
وعن سعي البعض الى معركة بعنوان إسقاط حسان دياب أو رياض سلامة ترى جبور "أنه من الممكن أن يسعى البعض الى هذا الأمر، لكنها تؤكد أن حكومة حسان دياب صامدة لأنها بدأت تلبي ما يطالب به اللبنانيون، وشخصية حسان دياب تختلف عن شخصية باقي رؤساء الحكومات كسعد الحريري، لا سيما لجهة عدم إرتباطاته بمجموعات في الداخل والخارج ما يجعل من موقفه أكثر صلابة".
 
أما عن موقف الحلفاء في الحكومة ودعمهم رئيسها في إستكمال المعركة في محاربة الفساد حتى النهاية، تشير جبور الى أن موقفهم في التيار الوطني الحر مع إستكمال المعركة بمواجهة الفساد، ونأمل من الحكومة ان تكمل المعركة حتى النهاية، وتلفت الى أن الحلفاء داخل الحكومة هم عدد من المكونات، وتعرب عن أملها بأن يضع حزب الله ثقله في هذه المعركة إسوة بباقي المعارك التي يخوضها وينتصر فيها، وعلى أمل أن نسير معاً في معركة محاربة الفساد حتى النهاية".
 
ورداً على مواقف تيار المستقبل والتي جاءت رداً على كلام رئيس التيار الوزير جبران باسيل تلفت جبور الى أنه يطبقون المثل اللبناني القائل "الي تحت باطه مسلة بتنعره"، وهم يشعرون أن أي محاولة إصلاح تجعلهم يشعرون بأنهم مستهدفين، وهذا يعني أنهم يعرفون مدى تورطهم، وأن سياساتهم المالية والاقتصادية وممارساتهم أخطأوا وورطوا لبنان، لذلك يقومون بحفلة الجنون عند كل حديث عن الإصلاح وإسترداد الأموال المنهوبة ومحاسبة المتورطين".  
 
ختاماً تشير منسقة لجنة الإعلام المركزي في التيار الوطني الحر الى أن "كلام أمين عام تيار المستقبل أحمد الحريري ليس إلا هستيرياً، سببه بدء مسار مكافحة الفساد جدياً، وبدء انكشاف فضائح جماعة الحكم السابق منذ التسعينات وحتى اليوم، وتضيف:" نفهم جنونه وانفعاله والله يكون بعونه، فليكمل السيد احمد الحريري متابعة الافلام على "نتفلكس" او التسلية بـ"البلاي ستايشن" وليترك مريدي مكافحة الفساد يعملون، وينظفون ما ارتكبت أيدي المنظومة التي تحكمت بالبلاد والعباد وأفلستهم".
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 1