السبت 27 أيار 2017م , الساعة 08:34 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



عن معركة الموصل.. تحرير هذه الأحياء وقطع إمدادات "داعش"

2017.05.16 08:33
Facebook Share
طباعة

 في تفاصيل عمليات يومي 14 و15 أيار/ مايو الجاري، تستمر القوات العراقية المشتركة في عملياتها في الساحل الأيمن للموصل وقضاء القيروان، في الموصل القديمة تتمركز قوات الشرطة الاتحادية والردّ السريع في عمق المنطقة في عمق محور "الموصل القديمة" في أربعة اتجاهات رئيسية.


في الاتجاه اﻷول المحاذي لنهر دجلة باتجاه منطقتي باب السراي وباب الطوب، تحافظ القوات على مواقعها في مثلث عملياتها باتجاه مسجد النوري ومنارة الحدباء (باب السراي – باب الطوب – حوش الخان)، مع استمرار للعمليات الخاصة الليلية بشكلٍ يومي. - الاتجاه الثاني للهجوم في الموصل القديمة يمتد من باب لكش وباب جديد وجامع خزام وصولاً غرباً إلى باب البيض وخزرج، الاتجاهان الثالث والرابع تحافظ فيهما قوّات الرد السريع على مواقعها في منطقتي باب سنجار والمشاهدة.


- خطّ المواجهة العام في الموصل القديمة مازال ممتداً من باب السراي وشارع نينوى شرقاً مروراً بالسرجخانة وباب الطوب وباب لكش والرابعية، وصولاً إلى المنصورية والمياسة وباب البيض وخزرج والخراب والمشاهدة غرب الموصل القديمة، وتحافظ القوات على خط سيطرتها الذي يشمل الجسر القديم ومناطق سوق الأربعاء وباب الطوب وشارع حلب والفنادق ومبنى المحافظة وكراج بغداد ورأس الجادة. كما تحافظ القوات على خط سيطرتها في الأحياء الأخرى جنوب الموصل القديمة والمتمثل في أحياء الدندان والدواسة والنبي شيت والعكيدات والجوسق والطيران والغزلاني واﻷغوات.


في المحور الثاني، "محور قوات العمليات الخاصة"، تحافظ قوات الفرقة الخامسة في الشرطة الاتحادية وقوات العمليات الخاصة على مواقعها في حي الصحة الأولى والأطراف الجنوبية لحي الزنجيلي، وعلى خط سيطرتها الذي يشمل أحياء المعلمين والمأمون والموصل الجديدة والرسالة وشقق نابلس والنفط ووادي حجر وتل الريان والصمود ونابلس والمحطة وتل الرمان والمنصور والشهداء الأولى والثانية والعامل الأولى والثانية واليابسات ورجم حديد وسوق المعاش والمعلّمين والصناعة القديمة والعروبة والمغرب واليرموك الأولى والثانية وحدائق اليرموك والمطاحن والسكك والآبار والنصر والثورة والصحة الثانية والتنك، وعلى خط تماس مع أحياء الزنجيلي والورشان والصحة الأولى.


في المحور الثالث،"التخوم الشمالية للساحل الأيمن"، استمر الهجوم الرئيسي للقوات المشتركة المكونة من وحدات من الفرقة الخامسة عشر واللواء73 بجانب وحدات الرد السريع في الشرطة الاتحادية على المناطق المتبقية شمال غرب الساحل الأيمن انطلاقاً من منطقة أحليلة على أربعة اتجاهات رئيسية. في الاتجاه الهجومي الأول تحافظ القوات على مناطق سيطرتها التي تشمل كامل مشيرفة وحي حاوي الكنيسة وتديم التماس مع حي النجار وأطراف منطقة الجسر الثالث. في الاتجاه الهجومي الثاني تحافظ قوات الشرطة الاتحادية والرد السريع على مواقع سيطرتها في حي 30 تموز، واستأنفت عملياتها في الجانب الجنوبي الغربي من حي 17 تموز، وتمكنت خلال هذين اليومين من تحقيق تقدم كبير ووصلت إلى منطقة جامع المفتي ومدرسة الخنساء. الاتجاه الهجومي الثالث تمكنت فيه قوات مكافحة الإرهاب من تحرير حي الاقتصاديين مع المحافظة على خط سيطرتها الذي يشمل كامل منطقة الهرمات، في الاتجاه الرابع سيطرت قوات مكافحة الإرهاب بعد عملية خاطفة على كامل حي العريبي وعلى نحو 40 بالمائة من حي الرفاعي الذي وصلت فيه إلى منطقة جامع الكوثر وشارع القسم، وتحافظ على خط سيطرتها في أحياء الإصلاح الزراعي والصناعة الشمالية والجنوبية والمعامل ومقبرة وادي عكاب، وعلى تماس مع حي الورشان.


في الجبهة الغربية، استمرت قوات الحشد الشعبي في عملياتها في ناحية القيروان التابعة لقضاء سنجار لليومين الثالث والرابع على التوالي، في هذين اليومين أنصب اهتمام قوات الحشد على محاولة عزل القيروان عن قضاء سنجار وهو ما تحقق بالفعل لتفقد قوات داعش الموجودة داخل الناحية كل طرق الإمداد المتوفرة لها ولا يتبقى لها إلا الطريق الغربي الواصل بين القيروان والقحطانية، ففي الاتجاه الشمالي للقيروان سيطرت القوات على قرى تل كساب وأبو البراميل والشيخ إبراهيم ومبهل، بجانب تأمينها لقرية خيلو ومحاصرتها لقريتي باشوك وأم البنات التي شهدت معارك عنيفة تمت مواكبتها بمروحيات الجيش العراقي. بهذا التقدم سيطرت القوات بشكل تام على الطريق الواصل بين القيروان والموصل وحققت عزل قضاء سنجار عن القيروان، وحققت تماساً مع قوات البيشمرجة في سنجار، سيطرت القوات لفترة وجيزة على قريتي تل قصب وتل بنات لكنها خرجت منهما بعد صدور أوامر بالانسحاب نتيجة لاعتراض قوات البيشمرجة الكردية على دخول قوات الحشد لهاتين القريتين. في الاتجاه الجنوبي سيطرت القوات على قرى سلطان وكركش وخزنة الشمالية والجنوبية والكبر وتل الشيخ، وتتقدم قوات الحشد باتجاه قرية القاهرة جنوب غرب الناحية لعزله تماماً عن قضاء البعاج.


بالتزامن مع عمليات القيروان، استمرت قوات الحشد الشعبي في عمليات التأمين والتطهير في المناطق الواقعة غرب وشمال غرب قضاء الحضر، وفي عمليات القصف المدفعي على المناطق الجنوبية من قضاء تلّعفر، واستهدف الطيران العراقي قرية أم عامر التابعة للقضاء لتدمير عدة منصات متحركة لإطلاق الصواريخ، كذلك استمرت عمليات الحشد في خط "الشرقاط – جبال مكحول – بيجي – حديثة" جنوب الموصل، وأحبطت عملية تسلل لأربعة انتحاريين في حي الطين في قضاء حديثة شمال غرب الرمادي، وهجومين كبيرين في شمال تكريت، كما استمرت كذلك العملية الأمنية شمالي بعقوبة في محافظة ديالى والمرحلة الثانية من عمليات الجيش العراقي في صحراء الرطبة، بجانب عمليات متنوعة للقوات الأمنية للبحث عن خلايا لداعش في كامل محافظتي الأنبار وصلاح الدين، وعملية لقوات عمليات سامراء في المناطق الواقعة غرب طريق سامراء – بغداد السريع، وعملية لقوات عمليات الجزيرة غرب بحيرة الثرثار شمال غرب تكريت.


أحبطت القوات الأمنية العراقية محاول تفجير صهريج مفخخ في شمال العاصمة بغداد، لكن شهدت العاصمة العراقية تفجيراً لسيارة مفخخة في منطقة الكرادة.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 9 + 1
 
منبر آسيا المزيد ...   ثقافة وفن المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...   صحة وجمال المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
السيد خامنئي: آل سعود رحماء مع الكفار العبادي رفض طلباً بحرينياً بإبعاد الشيخ عيسى قاسم للعراق "آسيا" تكشف عن الساعات الأخيرة لـ"داعش" في تدمر مشروع قرار عقوبات على سورية.. وفيتو "روسي" مصحوب بتوتر غربي  مكتسبات الثورة الإسلامية الإيرانية بالصور:  تجهيز مراكز لاستقبال الراغبين بمغادرة الغوطة الشرقية بالصور .. شكوى ضد كتائبية شتمت المسلمين! بالصورة..من تبنى تفجير سوق الدراويش في جبلة؟ بالصور: هكذا أحيّا أهالي نبل والزهراء ذكرى فك الحصار بالصور .. أحدث 10 أسلحة ضاربة في الجيش الروسي