الثلاثاء 23 تموز 2019م , الساعة 07:20 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



نائب الجماعة الإسلامية لـ"آسيا": جولة حزب الله مصطنعة، وهذا هدفه

خاص وكالة أنباء آسيا

2017.04.22 02:01
Facebook Share
طباعة

رأى النائب عن الجماعة الإسلامية "عماد الحوت" في تصريح خاص لوكالة أنباء آسيا أن مسألة العداء للعدو الصهيوني هي نقطة مشتركة بين مختلف اللبنانيين، لافتاً إلى أن الجولة التي نظمها حزب الله إلى الحدود تهدف إلى تلميع صورته التي تشوهت بعد انخراطه في الحرب السورية، وبالتالي هي رسالة إلى جمهوره الذي بدأ يتململ بسسبب تغييره للبندقية من العدو الصهيوني إلى الشعب السوري، وما نتج عنه من خسائر كبيرة بات يتكبدها هذا الجمهور".


بالمقابل لفت الحوت إلى أن "زيارة رئيس الحكومة، سعد الحريري، إلى الجنوب هي طبيعية إلى منطقة لبنانية، مشيراً إلى أنه لا يحتاج إلى إذن من أحد، فهو رئيس حكومة لبنان، والدولة لا تستاذن أحداً للقيام بزيارة إلى أي منطقة تريدها، خصوصاً إلى الجنوب اللبناني الصامد، بينما جولة حزب الله مصطنعة وتتجاوز سيادة الدولة اللبنانية، من خلال عدم التنسيق المسبق في هذا الاتجاه، وعن توقيت زيارة الحريري إلى الجنوب، واعتبارها رداً مباشرا على جولة حزب الله، أشار الحوت إلى أن الدولة اللبنانية هي المسؤولة أمام المجتمع الدولي عن تنفيذ القرار 1701 وحماية الحدود اللبنانية، وهي للتأكيد على لعبة التوازنات الدولية ودور الدولة، وليس من خلال محاولة حزب الله تغيير قواعد اللعبة يتفرّد فيها بالقرار".


من جهة ثانية وحول مطلب أهالي المعتقلين الإسلاميين بالإفراج عن ذويهم، واعتبار البعض أن مطلب العفو العام سيشمل بعض المتورطين بعمليات قتل طالت جنود الجيش اللبناني، لفت الحوت إلى أننا نؤكد إصرارنا على مسألة أن يشمل العفو العام كل من يستحقه دون تمييز بين طائفة وأخرى، وأضاف: "العفو العام لا ينبغي أن ينظر إلى الاتهامات بل إلى الأحكام، وبالتالي المتهم بريء حتى تثبت إدانته، ومن هنا لا يمكن استبعاد أي متهم عن مطلب العفو العام، وهناك ظروف أدّت إلى هذه الممارسات الخاطئة وهي ناتجة عن ظروف معينة، مع تأكيدنا أن من قتل الجيش اللبناني عمداً غير مقبول أن يشمله العفو، وكل ما هو غير ذلك قابل للنقاش".


وفي سياق متصل شدد الحوت على أن من قام بعملية القتل عن عمد ليس معنياً بهذا العفو، لكن يجب أن نحدد "القتل العمد" وهذا يحتاج إلى حكم محكمة وإلى تحقيق شامل، وحتى الآن هناك أدلة وردت على إحدى الفضائيات حول أحداث "عبرا" لم يتم الأخذ بها، وهذا الموضوع ينبغي أن يفتح من أوسع إطار ممكن".

أما في ما يتعلق بمشاريع القوانين الانتخابية المطروحة على طاولة البحث أشار نائب الجماعة الإسلامية، إلى أنهم من مؤيدي النسبية على أوسع نطاق ممكن في لبنان، لكن ظروف البلد الحالية لا تشجّع على هكذا نوع من القوانين، وعليه نرى أن القانون المختلط الذي يجمع بين الأكثري والنسبي هو قانون جيد كمرحلة انتقالية للوصول إلى النسبية الكاملة، ونعتبر أنه الأقرب لكي يحصل التوافق بين مختلف القوى حوله، في ظل تعارض المصالح القائم بين هذه القوى السياسية".


وختم الحوت مشيراً إلى أن الفراغ لن يقع لأنه شيء مطلق، وبالتالي سينعكس على كافة المؤسسات الدستورية، وبالتالي لبنان لا يمكنه أن يتحمل تبعات هذا الفراغ في ظل الواقع المحلي والإقليمي السائد، ولذا لا أتمنى أن نصل إلى هذه المغامرة، وآمل أن نصل إلى قانون انتخابي جديد، ولا نصبح مجبورين على تجرع كأس التمديد".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 8 + 5
 
الافتتاحية مع خضر عواركة المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس