الاثنين 23 تشرين الأول 2017م , الساعة 04:31 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



الصناعة الحلبية تُقلع من تحت الركام !

خاص آسيا _ عبير محمود

2017.04.19 05:16
Facebook Share
طباعة

 "كيف عم تشتغلوا، مو خايفين يهبط عليكن هالمبنى؟" تساؤل يُطرح على "أبو العز" بشكل يومي ليجيب بعبارة واحدة "إذا نحنا ما اشتغلنا وغيرنا ما اشتغل كيف بدها ترجع الحياة للصناعة؟" بهذه الكلمات أكّد "عز الدين باكير" أحد صناعيي محافظة حلب في تصريح خاص لـ وكالة أنباء آسيا، أنه وبعد أربع سنوات ونصف عاد وافتتح معمله تحت أكوام من الدمار بطريقة وصفها البعض بأنها "معجزة" ولا تحدث إلا في حلب مدينة الصناعة السورية.

وأشار "باكير" إلى الدمار الذي خلفه المسلحون في المعمل ومحيطه بعد احتلالهم لمدينة "الكلاسة" و"الشيخ نجار" قبل أربع سنوات ونصف، " دخلت المجموعات المسلحة على المنطقة وبلشوا تخريب وقتل وتدمير .. اضطرينا نطلع ونترك كل شي ورانا، فنهبوا المعامل وكسروا اللي ما قدروا يسرقوه".

عودة وإرادة

وعن العودة إلى العمل يقول باكير: قبل نحو ثلاثة أشهر، وعند إعلان الجيش السوري عن دحره لهؤلاء الإرهابيين ، قررت العودة فوراً لأتفقد معملي وأبدأ بإعادة تأهيله "اضطريت أرجع أجيب ماكينات جديدة، وأصلح كم وحدة من اللي صفيانين بمساعدة بعض الشرفاء حتى رجع المعمل وأقلع بالشغل".

"الآثار الجانبية في المعمل تتلاشى عند وجود الإرادة، فهي الأساس" كما يقول باكير "الطبقات العليا للمبنى الذي يقع فيع المعمل مدمرة، والمباني المجاورة كلها مدمرة تقريباً، قمنا ببناء جدارين بجانب الخراب، ووضعنا باباً حديدياً عند طرف المبنى حتى نستطيع الدخول إلى المعمل والبدء بصيانة الآليات وتركيب الجديد منها، لتبدأ تسع ماكينات بتصنيع العبوات البلاستيكية مجدداً".

مطالب

وعن الصعوبات التي تواجه العمل في الكلاسة وغيرها من المناطق الصناعية في حلب أكد "باكير" أن "الترفيق" ونقص كميات المازوت أكثر ما يعيق العمل، مطالباً بضرورة معالجة الأمرين من قبل الجهات المعنية بمنع الترفيق " من شارع لشارع" وتأمين المازوت "بعد أن فقدنا الأمل بالكهربا بهالفترة" لمساعدة الصناعيين بشكل جدّي.

لن نترك البلد

ويرى الحلبيون من "عز الدين" مثالاً يحتذى به لعودة الصناعة إلى "أيام مجدها" حيث قرر عدد من زملاء المهنة أن يعيدوا معاملهم لتدور بنفس طريقة "أبو العز" كما ذكر، "جبت مولدة كبيرة وحطيتها بنص الشارع لساعد حوالي 6 معامل نسيج من جيراني ليرجعوا يشتغلوا، ونقدر كلنا سوا نرجع صناعتنا متل ما كانت وأفضل، منعمّرها بإيدينا ومنموت وما منتركها للغريب".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 3 + 1
 
صفحة وحساب الزميل خضر عواركة على فايسبوك المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   ثقافة وفن المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...   صحة وجمال المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
بالصور: الرئيس الأسد يستقبل نسور قاسيون بالصور: الملكة رانيا تزور مخيمات "الروهينغا" بالصور.. افتتاح حديقة عرسال العامّة بالصور: على أوتوستراد الحازمية.. صدم امرأة مسنّة وفرّ الصور الأولى من دير الزور بعدما استعادها الجيش السوري بالصور.. فنّ الغرافيتي يحمل "السلام" الى طرابلس بالصور: فاجعة في بلدة بقاعية بالصور: سلاح جديد يظهر في سوريا بالصور: إضراب عام للموظفين والاساتذة والنقابيين في لبنان بالصور: رفع الأعلام الإسرائيلية خلال تجمع ضخم للأكراد في أربيل