الأربعاء 28 حزيران 2017م , الساعة 11:45 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



إيران: مطالبة بإبعاد نجاد من الانتخابات

كتب أحمد الساعدي

2017.04.17 06:23
Facebook Share
طباعة

طالب النائب السابق عن التيار الأصولي المحافظ "أحمد توكلي"، الاثنين، مجلس صيانة الدستور الذي يشرف عليه رجل الدين "أحمد جنتي"، بإستبعاد الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد من سباق الانتخابات الرئاسية المقرر إجرائها في 19 من آيار/ مايو المقبل.


واعتبر توكلي في رسالة مفتوحة إلى مجلس صيانة الدستور المعني بالنظر بأهلية مرشحي الانتخابات، أن "محمود أحمدي نجاد يفتقد إلى مواصفات رئيس الجمهورية"، مضيفاً أن "السيد نجاد لم يلتزم بمبدأ ولاية الفقيه للمرشد الأعلى علي خامنئي".


وأشار القيادي في التيار الأصولي المحافظ أن "نجاد لم يمتثل لأوامر قائد الثورة الإسلامية آية الله السيد علي خامنئي، عندما عين اسنفديا رحيم مشائي بمنصب مساعده الأول، وقد عارض المرشد هذا التعيين في 18 من يوليو/ تموز 2009، لكن نجاد تجاهل قرار السيد الخامنئي، وتهرب من تنفيذ الأمر".


وتطرق أحمدي توكلي إلى مخالفات نجاد لقرار السيد الخامنئي من بينها "إصدار نجاد بعزل وزير الأمن السابق حيدر مصلحي، رغم معارضة المرشد لذلك وإرساله رسالة خاصة وسريعة إلى نجاد يطالبه فيه بعدوله عن قراره، وفي حينها دعا السيد القائد حيدر مصلحي إلى مواصلة وعدم ومع الاهتمام بقرار نجاد بإقالته من منصبه".


وفي سياق متصل، حذر وزير الأمن السابق حيدر مصلحي، من فتنة تستهدف إيران في مرحلة الانتخابات، مضيفاً إن "فتنة 2009 استهدفت الطبقة المتوسطة وما فوق أما في الفتنة الجديدة فستنزل الطبقة المتوسطة وما تحتها إلى الشارع، وستعمل أطراف في الخارج على تغذية هذه الاضطرابات".


واعتبر أن بعض طلبات الترشح للانتخابات الرئاسية الهدف منها خلق فتنة وإثارة الاضطرابات داخل البلاد”، في إشارة منه إلى ترشيح محمود أحمدي نجاد ومخالفته لأوامر المرشد الأعلى علي خامنئي الذي نصحه بعدم الترشح في أيلول/ سبتمبر الماضي.


بدوره، قال المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية، غلام حسين إيجئي، أمس، إن "ملفي الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، ومساعده حميد بقائي في القضاء مفتوحان ولم يتخذ فيهما قرار بتبرئتهما حتى الآن، في خطوة عدها مراقبون مقدمة لرفض ترشحهما من قبل مجلس صيانة الدستور".


وأوضح إيجئي خلال مؤتمر صحفي عقده في مبنى السلطة القضائية، أن "الملفين القضائيين لمرشحي الرئاسة أحمدي نجاد ومساعده حميد بقائي ما زالا قيد التحقيق، وأن المتهمين لم يتم تبرئتهما حتى الآن".


أمام الرئيس السابق والمرشح محمود أحمدي نجاد، فقد استبعد في مقابلة مع قناة " فينيكس" الصينية، اليوم، رفض ترشحه مع مساعده السابق حميد بقائي من قبل مجلس صيانة الدستور.


وبشأن إمكانية فوز مرشحه المفضل ومساعده السابق حميد بقائي، اعتبر نجاد “أن بقائي ليس له منافس على الإطلاق في الانتخابات المقبلة، وسيتمكن من تحقيق الفوز بالدور الأول".
 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 4 + 3
 
منبر آسيا المزيد ...   ثقافة وفن المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...   صحة وجمال المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
المدن الإيرانية تحيي يوم القدس العالمي الحرس الثوري يرد بـ"الوقت المناسب"  الخامنئي و"الرمي الحر" للجامعيين إيران تكشف هوية منفذي تفجيرات طهران مسؤول: هجمات طهران نفذها إيرانيون السيد الخامنئي: المفرقعات التي حدثت في طهران لن تؤثر على الإيرانيين داعش يعلن مسؤوليته عن هجمات طهران الأمن الإيرانية توضح الهجوم على البرلمان خامنئي: داعش يهزم بسوريا والعراق السيد خامنئي: آل سعود رحماء مع الكفار