الأحد 22 كانون الثاني 2017م , الساعة 05:37 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



مذبحةٌ شنيعة.. هذا ما تفعله عجوزٌ بآلاف الكلاب والقطط!

2017.01.11 11:45
Facebook Share
طباعة

أصدر القضاء الإسباني حكماً بسجن مديرة مأوى للحيوانات في جنوب البلاد ثلاث سنوات وتسعة أشهر، لإدانتها بتهمة قتل آلاف الكلاب والقطط التي كانت في صحة جيدة، وجعلها تعاني بشكل مؤلم وطويل.

وقضت محكمة ملقة بإلزام المديرة، وتدعى كارمن مرين أغويار وعمرها 72 عاما، بدفع غرامة قدرها 19 ألفا و800 يورو إضافة إلى عقوبة السجن.

وحكم على عامل في مأوى الحيوانات، "بارك انيمال"، في الخامسة والخمسين من العمر يدعى فيليب غاميز بالسجن عاماً واحداً ودفع غرامة قدرها ثلاثة آلاف و600 يورو لمساعدتها في أعمالها التي وصفتها المحكمة بأنها وحشية، وفي تزوير وثائق.

واتهمت السيدة بقتل الحيوانات إفساحا للمجال أمام العناية بحيوانات مملوكة لأشخاص آخرين لأهداف تجارية، علماً أن مهمة "بارك انيمال" في مدينة توريمولينوس في ملقة هي العناية بالحيوانات التي تخلى عنها أصحابها.

وكانت السيدة تقتل الحيوانات مستخدمة كميات قليلة من المواد السامة، لتقتصد في النفقات، وتحقنها في العضلات وليس في الأوردة، فتسبب لها معاناة مؤلمة وطويلة.

وبحسب المحكمة، كان المتهمان اللذان يشددان على براءتهما، ينتزعان آلات التصوير ويبثان الموسيقى بصوت عال لحجب أصوات الحيوانات المتألمة أثناء منازعتها.

وقتل المتهمان 2183 حيوانا بين كانون الثاني 2009 وتشرين الأول من العام 2010.

(فرانس برس)

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 4 + 10
 
ثقافة و فن المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...   صحة وجمال المزيد ...   تكنولايف المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
كتب خضر عواركة: الحقيقة حول الامتيازات الإيرانية الاقتصادية في سورية   خبراء شركة " واندرلاست " يحذرون الراغبين بالهجرة  من خدع الاعلانات الوهمية مراسل اسيا في طهران: هذه حقيقة  الاشاعات عن "اغتيال"  رفسنجاني لماذا لا تتجرأ طائرات العدو على بيروت كما تتجرأ على دمشق؟ من هو سفير إيران الجديد بالعراق؟ وفاة شاب في القطيف بالسجن بعد اعتقاله إيران: وفاة هاشمي رفسنجاني وزير بحكومة نجاد يترشح للانتخابات الرئاسية المالكي من طهران: السعودية موطن الإرهاب   "شهداء إسطنبول" ودمهم الذي فضح سلاح حزب الله