الأربعاء 18 تشرين الأول 2017م , الساعة 09:31 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



النائب زهرمان لـ"آسيا": زيارة عون لها رمزيتها وموضوع الهبة غير محسوم

خاص "آسيا نيوز"

2017.01.10 03:56
Facebook Share
طباعة

أكد عضو كتلة المستقبل النيابية خالد زهرمان في تصريح خاص لوكالة انباء آسيا أن "هناك آمال كبيرة معقودة على نتائج الزيارة التي يقوم بها رئيس الجمهورية ميشال عون الى المملكة العربية السعودية، خصوصاً لجهة تصحيح مسار العلاقة بين لبنان والمملكة التي شابها نوع من الجمود وتخللتها بعض العثرات في مرحلة من المراحل سابقاً، لافتا الى أن السعودية من الدول التي تقف دائما الى جانب لبنان وتدعمه دون أي مقابل، مشدداً في الوقت عينه على رمزية الزيارة التي يقوم بها الرئيس عون الى السعودية، خصوصاً وأنها أول زيارة رسمية له الى خارج لبنان".


كما أشار الى أن الأجواء التي تحيط بهذه الزيارة توحي بالكثير من الإيجابية، ونتائجها ستبدأ بالظهور بعد الزيارة مباشرة لا سيما على الوضع الداخلي، وفي ما يتعلق بإمكانية أن تعيد المملكة هبة المليارات الاربعة الى الجيش اللبناني بعد الزيارة الرئاسية، يشير نائب المستقبل أنه لا يمكن القول أنه سيتم الإفراج عن هذه الهبة أم لا، لكننا نؤكد أن المملكة السعودية تتعاطى مع لبنان بأقصى إيجابية في ما خص دعم الدولة، والأجواء توحي بأنه هناك الكثير من الأمور الإيجابية، كما أن الجيش اللبناني بحاجة الى التمويل والدعم كي يتمكن من مواجهة كل المخاطر التي يتعرض لها لبنان".


أما على صعيد الربط بين زيارة الرئيس عون الى السعودية وحصول تسوية داخلية تتيح إجراء الإنتخابات النيابية القادمة على أساس قانون الستين، يشير زهرمان بالقول: "ما يشاع لا يعدو كونه تصريحات إعلامية غير مستندة الى وقائع، كما ان المملكة لا تتدخل بشؤون لبنان الداخلية، ويضيف: "نحن رأينا وسمعنا الكلام الذي تحدث عن وجود فيتو سعودي على ترشيح العماد عون لرئاسة الجمهورية وتبين عكس ذلك فالمملكة تدعم كل ما يجمع عليه اللبنانيين، وبالتالي أي قانون إنتخاب سنتفق عليه ستعلن السعودية مباركتها لهذا التوافق".


وعلى صعيد قانون الإنتخاب الذي يمكن أن يبصر النور يشير نائب المستقبل أن جميع القوى لديها رفض لقانون الستين، لكن المواعيد المحشورة والضاغطة تحتم على الجميع التوصل الى صيغة توافقية على شكل قانون الإنتخاب الجديد لا سيما في ظل وجود 17 مشروع قانون ، والأمور أصبحت واقعية وإذا كانت النوايا جادة يمكن الإتفاق على قانون جديد يرضي الجميع ويبدد الهواجس لدى بعض الافرقاء حتى لو إضطررنا الى التمديد التقني، لافتاً الى ان النائب وليد جنبلاط أعلن عن هواجسه علناً من القانون النسبي، ويضيف: "التركيبة اللبنانية عبارة عن توازنات، وبالتالي أي صيغة إنتخابية يجب أن تراعي هذه التوازنات وتتجنب الإخلال بها".


ختاماً وفي ما يتعلق بالسجال الأخير بين اللواء اشرف ريفي والوزير نهاد المشنوق وإنعكاساته، يعرب زهرمان عن أمله أن لا تتفاقم الأمور مع اللواء ريفي أكثر، مشيرا الى وجود مساع وجهود لترطيب العلاقة مع اللواء ريفي، وإذ يرفض التعليق على إعلان ريفي أنه يريد الجلوس مع الحريري بعدما يصبح رئيساً لكتلة نيابية، يأمل أن تأخذ الأمور مسارها الإيجابي على صعيد تصحيح العلاقة".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 6 + 8
 
صفحة وحساب الزميل خضر عواركة على فايسبوك المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   ثقافة وفن المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...   صحة وجمال المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
بالصور: سلاح جديد يظهر في سوريا بالصور: إضراب عام للموظفين والاساتذة والنقابيين في لبنان بالصور: رفع الأعلام الإسرائيلية خلال تجمع ضخم للأكراد في أربيل بالصور: مأساة على جسر الكازينو بالصور: مصالحة في القبة بالصور: اعتصام أهالي الموقوفين الإسلاميين في طرابلس من هو القائد الذي تمنى الجنرال سليماني أن يموت قبله بالصور: الحياة تعود الى دير الزور بالصور: المنشأة السورية قبل الغارة الإسرائيلية وبعدها بالصور: حزب الله يعثر على جهاز تنصّت اسرائيلي