الثلاثاء 12 كانون الأول 2017م , الساعة 10:36 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



الكفاح المهذب في مواجهة alfa وtouch..والنتائج؟

خاص_ آسيا_ زلفا بولس

2017.01.09 08:50
Facebook Share
طباعة

 عملت مجموعة من الشباب أسمت نفسها "الكفاح المهذب" منذ أواخر شهر كانون الأول الماضي وحتى الأحد 8 كانون الثاني 2017 على إطلاق حملة "رح سكر خطي" داعية بذلك سكان لبنان إلى إقفال هواتفهم, أو تفعيل وضعية الطيران فيها يوم أمس الأحد، كنوع من أنواع الاحتجاح السلمي على كلفة الاتصالات والإنترنت العالية في لبنان وصلاحيات الخطوط القصيرة.

كالنار في الهشيم، بمساعدة مواقع التواصل الاجتماعي، انتشر شعار الحملة, وعبّر عدد كبير من المواطنين، من داخل لبنان وخارجه، عن تعاطفهم, وأكّد معظهم التزامهم بقرار إقفال خطوطهم ..

وكما هي العادة في في كل حراك مدني يهدف إلى التغيير أو التعبير عن رفض لواقع معين في لبنان، بدأت المضاربات واشتكى مؤسسون في حملة "رح سكر خطي" من حملات مماثلة تحت مسمى "سكر خطك" أسسها ناشطون غير تابعين لمجموعة "الكفاح المهذب"، ما أدى إلى انزعاج البعض متسائلين عن مغزى المنافسة إذا كان الهدف واحداً.

التزم عدد كبير من اللبنانيين ممن وصل إليهم النداء بإغلاق هواتفهم, أو تفعيل وضعية الطيران, منهم نجوم وإعلاميين أعلنوا دعمهم الكامل للحملة, كورد الخال, وندى أبو فرحات, ولورين قديح، وديما صادق، وناديا بساط، ورابعة الزيات, والدكتور جمال فياض... في المقابل أعلن نسبة قليلة من اللبنانيين عدم اقتناعهم بالنتائج التي قد تتوصل إليها الحملة في ما يخص الخطوط المدفوعة سلفاً، أو أنهم لن يتمكنوا من التخلي عن هواتفهم لنهار واحد في ظل افتقارهم لشبكة الإنترنت ال"واي فاي".

وبحسب المحامي الناشط في الحملة حسن بزي، بلغت نسبة المشاركة 30% من خطوط لبنان, حيث قاربت المليونين الأحد صباحاً, وتدنّت إلى المليون والنصف تقريباً خلال فترة النهار, وصولاً إلى حوالي المئتين وسبعين ألفاً مساء، إلا أن الجهات الرسمية لم تصدر أي أرقام للتأكد من إحصاءات بزي.

وردّاً على مطالب الناشطين أكد وزير الاتصالات اللبناني جمال جراح، في بيان نشره الموقع الرسمي للوزارة عن تفهمه لمطالب الشباب بتمديد صلاحية الخطوط المسبقة الدفع. مشيراً إلى أنه أحال هذه المطالب إلى الأقسام المختصة في شركتي الخليوي لإيداعه تقريراً مفصلاً حول هذا الموضوع. 

من جهته أكّد مُطلق #رح_سكر_خطي والناشط الأساسي فيها علي حويلي, لـ"آسيا" إصرارالناشطين في الحملة على المتابعة فيها وعدم التوقف حتى تحقيق المطالب, مشيراً إلى استعدادهم للدعوة إلى المقاطعة أيام عدّة لو لزم الأمر, أو الانتقال إلى خطوات أخرى لرفع صوتهم. ويعرّف حويلي الحملة ب"صوت من لا صوت لهم، توحّد فيها شباب من مختلف الطوائف تحت الراية اللبنانية للمطالبة بحقوق اللبنانيين." ولفت إلى تعدد الحملات المماثلة التي تهدف إلى التشويش على الحملة الأساسية, واتهام الحراك بأنه مسيّس أو حزبي.

وفي حين بتحدث البعض عن أن إطلاق مثل هذه الحملات في وقت تجري فيه اتفاقات النفط من تحت الطاولة الوزارية، ليس إلا مصدر إلهاء للبنانيين لتحويل أنظارهم عن الملف الأكثر ربحاً، لا يمكن القول إلا أن صوت الناشطين وصل, وتبقى دراسة مطالبهم وتقديم حجج مقنعة رهن الأيام المقبلة.

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 5 + 5
 
افتتاحية لبنان المزيد ...   افتتاحية سورية المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   ثقافة وفن المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...   صحة وجمال المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
بالصور: مسيرة حاشدة في بيروت تضامناً مع القدس بالصور: شبكة دولية لتزوير العملات وتهريبها بقبضة الأمن بالصور: هكذا تضامن مخيم البداوي مع القدس بالصور: حادث سير مروّع في بعلبك بالصور: "حزامٌ ناسفٌ" في طرابلس  بالصور- Black Friday "يخنق" اللبنانيين على الطرقات بالصور: أبراج مراقبة على الحدود اللبنانية السورية بالصور: إخمادُ حريقٍ بمنزلٍ مهجورٍ في المعاملتين بالصور: فنان بريطاني يعتذر للشعب الفلسطيني عن وعد بلفور خامنئي لبوتين: صمودنا أمام الإرهابيين له نتائج مهمة