الداخلية المصرية تتوعّد مستهدفي الكنيسة القبطية

2016.12.11 - 11:00
Facebook Share
طباعة

 اكد وزير الداخلية المصري مجدي عبد الغفار لبطريرك الكرازة المرقسية البابا تواضروس، في تصريح صحفي أن ضحايا العباسية هم أبناء الوطن وشهداؤه، ووزارة الداخلية لن تترك حقهم يضيع سدى وقد بادرت بإتخاذ كافة الإجراءات والتدابير للعمل على سرعة ضبط الإرهابيين في هذا الحادث الآثم الخسيس الذى يستهدف المصريين جميعاً ولن يفلتوا بجريمتهم النكراء من قبضة الشرطة التي ستقتص منهم وتقدمهم للعدالة في أقرب وقت.

وشدد على أن رجال الشرطة يصرّون على إستكمال مسيرتهم في حماية وتأمين مقدرات الوطن مهما كانت التحديات وكلفهم ذلك من تضحيات.
"

وأعرب البابا تواضروس في حديثه لوزير الداخلية عن تقديره العميق لتضحيات وجهود رجال الشرطة وإيمانه الكامل بأن يد الأجهزة الأمنية قوية وقادرة على دحر الإرهاب وإجتثاث جذوره، معرباً عن ثقته في أن العدالة ستلاحق هؤلاء الإرهابيين الذين لن يستطيعون بجرائمهم أن يفرقوا بين أبناء الشعب المصري والذين يلتفون حول وطنهم وقيادتهم.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 10