كوناشينكوف: حققنا خلال عام في سورية ما لا يمكن للتحالف الدولي تحقيقه في الأحلام

2016.11.24 - 09:39
Facebook Share
طباعة

جددت وزارة الدفاع الروسية تأكيدها على أن قواتها الجوية التي تشارك في الحرب على الإرهاب في سورية بطلب من الحكومة السورية “مزودة بكل ما يلزم لمحاربة الإرهاب”.
ولفت المتحدث باسم الوزارة اللواء إيغور كوناشينكوف في تصريح نشره موقع روسيا اليوم إلى أن دعوة الخارجية الأمريكية إلى عدم تقديم الوقود للناقلات الروسية هي “دعوة إلى إعاقة القوات الجوية الفضائية الروسية في حربها على الإرهاب الدولي في سورية”.
وأشار المسؤول العسكري الروسي إلى أن الولايات المتحدة اتخذت في السابق “إجراءات مضادة لروسيا في التعامل مع تنظيمي “داعش وجبهة النصرة” حيث تعمدت تأخير المفاوضات إضافة إلى امتناعها عن فصل المعارضة عن الإرهابيين وعدم تنفيذ وعودها بتقديم معلومات عن أماكن وجود المسلحين”.
وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية مارك تونر وجه دعوة إلى الدول الأخرى للامتناع عن تزويد الناقلات التي تمد القوات الروسية الجوية في سورية بالوقود.
وقال كوناشينكوف إن دعوة تونر تأتي كمحاولة “من أجل تقليل فشل السياسة الأمريكية بطريقة أو بأخرى في سورية بدءا من عام 2014” لافتا إلى أن مكافحة الإرهاب الدولي في سورية “لم تكن أبدا هدف الإدارة الأمريكية المنتهية ولايتها”.
وفي السياق ذاته أكد اللواء كوناشينكوف أن العملية العسكرية الروسية “تمكنت خلال عام واحد من تحقيق ما يمكن للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة تحقيقه فقط في الأحلام” مشيرا إلى أنه بفضل العملية الروسية “استعادت أكثر من ألفي منطقة سكنية إلى الحياة المدنية بكل الخدمات العامة والمساعدات الاجتماعية والأمنية وأوقفت 86 جماعة مسلحة الأعمال العدائية بالإضافة إلى عودة مئات الآلاف من السوريين إلى منازلهم في مختلف مناطق الدولة لبدء حياتهم من جديد”.
وختم المسؤول العسكري الروسي بمخاطبة الإدارة الأمريكية المنتهية ولايتها قائلا “إذا لم تستطيعوا أو لم ترغبوا في محاربة “داعش وجبهة النصرة” على الأقل لا تعيقونا”.


Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 3