ردود منددة بإسقاط جنسية الشيخ قاسم.. واشنطن: الخطوة تعسفية

2016.06.21 - 01:03
Facebook Share
طباعة

لا تزال تتوالى ردود الأفعال المحلية والعالمية المنددة بإسقاط النظام الخليفي الجنسية عن آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم، حيث وصفت الولايات المتحدة الأمريكية “القرار -بحق أكبر مرجع في البلاد- بـ”التعسفي””.

 

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان أصدرته “نشعر بالقلق جراء قرار حكومة البحرين بسحب الجنسية من رجل الدين الشيعي البارز الشيخ عيسى قاسم”، مضيفةً “نحن لا نزال منزعجين للغاية من قيام حكومة البحرين بسحب الجنسية عن مواطنيها بشكل تعسفي”.

 

وتابع البيان “يضاعف قلقنا أن الشيخ قاسم لم يتمكن من الرد على الاتهامات قبل اتخاذ هذا القرار أو الطعن فيه من خلال عملية قانونية شفافة”.

 

وتابعت وزارة الخارجية الأميركية “علينا أن نقلق من هذه القضية فضلاً عن الإجراءات الأخرى التي قامت بها الحكومة البحرينية مؤخراً”، مضيفةً “خطوة سحب الجنسية عن الشيخ عيسى قاسم وغيرها من الإجراءات الأخيرة ستحرف البحرين أكثر عن مسار المصالحة”.

 

وأكدت الخارجية الأمريكية أنّها قلقة مما يمكن أن تشكّله قضية سحب الجنسية عن الشيخ عيسى قاسم من سابقة.

 

 

هيومن رايتس ووتش: قرار تجريد الشيخ عيسى قاسم من جنسيته يأخذ البحرين إلى أحلك الأيام

 

من جهتها، قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” في بيان لها “إنّ قرار تجريد الشيخ عيسى قاسم من جنسيته يأخذ البحرين إلى أحلك الأيام”.

 

وأضافت المنظمة الحقوقية أنّ” السلطات البحرينية تغلق الأبواب أمام الإصلاح السياسي، وتؤجّج المعارضة في الوقت ذاته”، لافتةً الى “أنّ إجراءات السلطات البحرينية بما فيها إسقاط الجنسية عن الشيخ عيسى قاسم يجب أن تواجه بتبعات وعواقب، وليس بالتعبير عن القلق”.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 5