الجنرال سليماني يدعو البحرينيين لمقاومة النظام

2016.06.20 - 08:20
Facebook Share
طباعة

دعا قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني، الاثنين، البحرينيين إلى مقاومة نظام آل خليفة الذي استغل حركة الشعب السلمية، منتقداً قرار سحب السلطات البحرينية الجنسية من رجل الدين الشيخ عيسى أحمد قاسم.
 
وقال سليماني في بيان صحفي نشرته وسائل إعلام إيرانية، إن "التعرض للشيخ علي أحمد قاسم سيشعل النار في البحرين والمنطقة"، مضيفاً "يبدو أن آل خليفة يستغلون حركة الشعب السلمية وليس لديهم تقديرات صحيحة عن غضبه، لاشك أنهم يعرفون جيداً أن التعرض لحرمة آية الله الشيخ عيسى قاسم هو خط أحمر لدى الشعب، يشعل تجاوزه النار في البحرين والمنطقة بأسرها ولن تبقي مثل هذه الممارسات خياراً للشعب إلا المقاومة والتي سيدفع آل خليفة ثمنها ولاتسفر إلا عن زوال هذا النظام المستبد".
 
وأضاف الجنرال الإيراني ان الشعب المسلم والمظلوم في البحرين، يتحمل منذ سنوات طويلة، الظلم والتمييز والتحقير والعنف ضد الانسانية من نظام آل خليفة.
 
وشدد قائد فيلق القدس إنه "رغم من الضغوط الكبيرة والمعاملة العنصرية لآل خليفة ومنها اعتقال بعض القادة السياسيين والدينيين، وسجن النساء والاطفال وتعذيبهم الوحشي، وسلب جنسيات المواطنين، وانتهاك حقوقهم في المواطنة وعشرات الجرائم الاخرى، الا ان هذا الشعب النبيل والصابر كان يسعى لنيل حقوقه العادلة والمحقة بشكل سلمي، دون ان يمنح آل خليفة اي مبرر، ولم يدفعه تشديد ضغوط النظام عليه الى تغيير طرقه السلمية".
 
واعتبر سليماني إن "غطرسة آل خليفة وصلت الى حد انهم زادوا من جرائمهم يوما بعد يوم، وشددوا الخناق على الشعب البحريني، مستغلين نبل هذا الشعب وحركتهم السلمية، ومستفيدين من صمت الامم المتحدة واميركا والبلدان الغربية".
 
وأشار سليماني إلى اعتقال السلطات زعيم جمعية الوفاق المعارضة الشيخ علي سلمان والحكم بالسجن عليه تسعة سنوات، وقال "إن اعتقال الشيخ علي سلمان غير القانوني والقادة السياسيين والدينيين في البحرين في ظل المنظمات الدولية، شجّع آل خليفة على هذه الغطرسة، كي يهددوا اليوم حرمة العالم البارز والقائد الديني لشيعة البحرين، آية الله الشيخ عيسى قاسم ويثيروا قلق الشعب البحريني وشعوب المنطقة".
 
وفي سياق متصل، احتشد، المئات من المواطنين وعلماء الدين البحرينيين أمام منزل عيسى قاسم في بلدة الدارز غرب العاصمة المنامة، استنكاراً لإعلان السلطات البحرينية إسقاط الجنسية عنه.
 
وأظهرت صوراً نشرتها مواقع التواصل الاجتماعي "أعداداً كبيرة من المحتشدين إلى أمام منزل الشيخ قاسم ارتدوا أكفاناً، فيما أغلقت القوات البحرينية الطرقات لمنع المواطنين من الوصول إلى منطقة الاحتشاد في الدراز".
 
وكانت وزارة الداخلية البحرينية، أعلنت في وقت سابق من اليوم الاثنين، إسقاط الجنسية عن الشيخ عيسى قاسم، كونه “تسبب في الإضرار بالمصالح العليا للبلاد ولم يراع واجب الولاء لها".
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 2