واعظ البيت الأبيض: الوباء عقاب الهي لقبولنا الشاذين

كتب طوني خوري - واشنطن

2020.03.25 - 09:11
Facebook Share
طباعة

في تصريح نشره على مدونة الوعظ الرسمية التابعة له قال الواعظ الانجيلي رالف درولينغر" إن وباء كورونا من صنع الرب، وهو تعبير عن غضبه من الامم والشعوب لانها صمتت عن تشريع زواج  الشاذين جنسيا" بحسب وصفه للمثليين  وتابع قائلا:
ان الرب كان قد عاقب سدوم وعمورة بحسب ما هو مذكور في الكتاب القدس – العهد القديم بتدميرهما بنار نزلت عليهما كالحمم من السماء، لانهم اشاعوا الشذوذ الجنسي وتقبلوا هذا الامر وروجوا له. والان الرب يعاقبنا لاننا سمحنا بتشريع الشذوذ من اللواط الى السحاق وقد نصل يوما الى سيطرة الشاذين جنسيا على حياتنا وهم تقريبا يكادون يفعلون. فلم يعد الامر مجرد حصول على حق بعدم ملاحقة الشاذين جنسيا بل اعتدوا على حقوق الانسان بتشريع بجعل الاطفال ضحايا لرغبات شاذة حيث يعيشون مع الشاذين في حياة تخالف الانسان وطبيعته وتفرض على الطفل نمط حياة لم يختاره له الله منذ الخليقة.  وايضا فانك تجدهم مسيطرون في الحكومة وفي التربية وفي الجامعات وفي الصناعة السينمائية وفي الفضائيات  واضحى انتقادهم جريمة ونالوا الاغلبية بالتأثير على البسطاء فسنوا قوانين تعتدي على حقوق المستقيمين  ولم يعد الامر مجرد فئة تريد حقوقها الشخصية في ممارسة الشذوذ بل تحولوا الى ديانة يبشرون بدينهم ويريدون منعنا من الاستمرار في حياتنا لذا يقتحمون مدارسنا بكتبهم ونهج تعليمي يبشر بقيمهم الشاذة وهم يقتحمون منازلنا وعقول ابنائنا وبناتنا بتضمين معظم الانتاجات المرئية والمكتوبة تطبيعا لحياتنا مع حياة الشاذين وكانهم جزء طبيعي من مجتمعنا بل سوف نصل الى يوم يصبحون فيه هم الطبيعيون بنظر الامم ونحن المستقيمون في عين الله نحن الشاذين بل ان الشاذين في اوروبا وفي كندا واستراليا وفي بعض ولاياتنا فرضوا على المدارس التي تعتمد التعليم الديني او التي تقودها جمعيات دينية وكنائس ان يعلموا الاطفال في صفوفهم بطرق مرئية عن ماهية الجنس الامن بين مثليي الجنس مع مشاهد من ذلك الامر الذي لم يروج له المستقيمون قط"
واعتبر الواعظ ان الامر سيمر(كورونا) وهذا تحذير للامم فهل نستجيب؟؟

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 4