أعراض الحزام الناري بمراحله المختلفة

2020.02.21 - 04:34
Facebook Share
طباعة

 أعراض الحزام الناري مميزة للغاية، وبناء عليه يمكن اكتشافها خلال زيارة روتينية بسيطة إلى الطبيب. ولكي تتفادي حدوث أية مضاعفات؛ يفضل البدء بالعلاج خلال الـ3 أيام التي تلي ظهور الطفح الجلدي.


اكتشفي في الآتي أعراض الحزام الناري:


• يبدأ بشكل عام على شكل وخز وشعور بالحرق وشدة الحساسية على طول العصب، وفي أغلب الأحيان على جانب واحد من الجسم.


• بعد ذلك يظهر احمرار على منطقة الحزام الناري الحساسة.


• ثم تنشأ حويصلات صغيرة حمراء مليئة بالسائل، تبدأ بالجفاف بعد 7 إلى 10 أيام.


• يعاني معظم الناس (بنسبة 60 إلى 90 في المائة) من آلام شديدة جداً، وفي بعض الأحيان قد يخلط البعض هذه الآلام مع نوبة قلبية أو عرق النسا أو التهاب الزائدة الدودية.


• في بعض الحالات أيضاً قد يعاني المصاب من الصداع والحمى والتعب الشديد وأعراض الجهاز الهضمي.


الحزام الناري.. مخاطر وتعقيدات محتملة


في بعض حالات الألم المرتبط بالحزام الناري، قد يستمر إلى عدة أسابيع (أو حتى إلى عدة شهور) بعد اختفاء الأعراض الأخرى وشفاء الآفة، وهذا ما يطلق عليه الألم العصبي لما بعد الحزام الناري. ويكون الألم شديداً جداً، ومن الصعب معالجته أو تخفيفه، لدرجة أنه قد يكون في بعض الأحيان السبب في الإصابة بنوبة اكتئاب.


كلما زاد عمر المريض عند الإصابة بالحزام الناري؛ زادت فرصة حدوث المضاعفات. ومع ذلك أثبتت الدراسات أنَّ مخاطر الإصابة بالألم العصبي تنخفض إلى الحد الأدنى عند البدء بالعلاج الطبي بشكل مبكر جداً بعد ظهور الأعراض الأولى.


وفي حالات نادرة جداً قد تظهر مضاعفات أخرى أيضاً؛ مثل التهاب الدماغ، أو مشاكل في الرؤية، أو شلل في الوجه، أو التهاب السحايا.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 3