احتجاجات ضد إجراءات المصارف وسط بيروت

اعداد كارلا بيطار

2020.02.19 - 10:59
Facebook Share
طباعة

 جال متظاهرون أمام فروع المصارف في وسط بيروت احتجاجاً على الإجراءات المتبعة مع المودعين.

 
وتظاهر محتجون على السياسات المالية والاقتصادية وطريقة تعامل المصارف مع المودعين، مساء اليوم الاربعاء، وسط بيروت. وحاولوا تكسير بعض واجهات المصارف احتجاجاً على الإجراءات المتبعة.
 
وعلى إثر ذلك، تدخل الجيش اللبناني لمنع المتظاهرين من الاقتراب من شارع المصارف، فيما وصلت قوات مكافحة الشغب الى أسواق بيروت أيضاً لمؤازرة الجيش.
 
وأعلنت قيادة الجيش أن عناصرها يمنعون متظاهرين من تكسير واجهات عدد من المصارف في بيروت، مجددةً التأكيد على حق التظاهر ورفض الاعتداء على الأملاك العامة والخاصة.
 
ورأى ناشطون أن المصارف والسياسيين الفاسدين تعدّوا على كل شي بلبنان وسرقوا أموال وأملاك الشعب العامة والخاصة، ولا يعطون المودعين أموالهم، بحسب وصفهم، فلماذا يمنع الجيش الاقتراب من المصارف.
 
فيما انتقد فريق آخر أعمال الشغب والتكسير مشيرين إلى أن هؤلاء مدسوسين بين "الثوار الحقيقيين" ويريدون تشويه الثورة الهادفة لإعادة بناء لبنان الجديد.
 
وتفاقمت أزمة لبنان العام الماضي في ظل تباطؤ تدفقات العملة الصعبة، مما أدى إلى نقصٍ في الدولارات اللازمة لتمويل عجز المالية العامة واحتياجات الواردات. وسعياً لمنع نزوح رؤوس الأموال، تفرض البنوك قيوداً مشددة من أجل الحصول على السيولة، وعلى التحويلات إلى الخارج منذ أكتوبر/ تشرين الأول. وغذى الغضب من البنوك وسياساتها احتجاجات عنيفة في بيروت.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 3