ألمانيا تفرج عن إيراني اعتقلته بطلب أمريكي

2020.02.17 - 06:56
Facebook Share
طباعة

 قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي، الإثنين، إن إيرانيا عاد لبلاده إثر جهود دبلوماسية بذلتها طهران للإفراج عنه في ألمانيا التي كان معتقلا فيها بسبب خرقه العقوبات الأمريكية.

 
وأوضح موسوي في بيان صحافي إن الرجل، ويدعى أحمد خليلي، عاد برفقة وزير الخارجية محمد جواد ظريف الذي كان في ألمانيا لحضور مؤتمر ميونيخ للأمن، فيما أحجمت السلطات الألمانية عن التعليق على القضية.
 
وقال موسوي ”السيد أحمد خليلي، وهو مواطن إيراني اعتقل في ألمانيا بطلب من وزارة العدل الأمريكية وكان معرضا للتسليم لأمريكا بحجة أنه خالف العقوبات الأمريكية القاسية وغير القانونية، أُفرج عنه الليلة الماضية وعاد للوطن مع وزير الشؤون الخارجية“.
 
ولم يذكر موسوي كيف خرق خليلي العقوبات الأمريكية، لكنه قال إن الإفراج عنه تم من خلال ”مشاورات دبلوماسية مكثفة وبالتعاون الفعال من القضاء الإيراني وجهاز المخابرات التابع للحرس الثوري“، ولم يوضح موسوي كيف ساهم القضاء ومخابرات الحرس الثوري في قرار الإفراج عن خليلي.
 
وانسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي الإيراني في 2018 وأعاد فرض العقوبات عليها مما وجه ضربة قوية لاقتصاد طهران.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 4