مواطنون من لاتفيا يطلبون المساعدة من بوتين

2020.02.17 - 02:59
Facebook Share
طباعة

 أرسل عدد من مواطني لاتفيا، رسالة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، طالبين مساعدة مواطنة لاتفيا كريستينا ميسانا، التي قد تتعرض للترحيل إلى جمهورية جنوب إفريقيا.


وأطلقت مجموعة من مستخدمي "فيسبوك" في لاتفيا، فعالية دعوا فيها لإرسال طلب للمساعدة إلى الموقع الرسمي للرئيس الروسي. وأكد بعضهم أنهم أرسلوا بالفعل مثل هذه الرسالة إلى بوتين.

وجاء في الرسالة: "يطلب مواطنو لاتفيا، التدخل في حدود صلاحياتكم واستخدام نفوذكم السياسي لمساعدة مواطنة جمهورية لاتفيا كريستينا ميسانا، المهددة بالترحيل إلى جنوب إفريقيا، بتهمة أنها سرقت طفلها من زوجها المدني الذي مارس العنف المعنوي والجسدي ضدها خلال عدة سنوات".

وأشارت الرسالة، إلى أن هذه السيدة قد تتعرض للسجن لمدة تصل إلى 15 عاما في حال تسليمها.

ونوه كاتبو الرسالة، بأن ميسانا لا تحمل الجنسية الروسية، لذلك لا يمكن للسلطات الروسية "التأثير على الموقف من الناحية القانونية لكنهم رغم ذلك يأملون في أن الرئيس بوتين سيفعل كل ما بوسعه".

تم توقيف هذه السيدة، في الدنمارك وفق مذكرة توقيف دولية من جمهورية جنوب إفريقيا. ويوم الجمعة 14 فبراير، رفضت محكمة دنماركية طلب إطلاق سراحها.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 1