لاريجاني يؤكد من بيروت: لبنان بلد مؤثر بالمنطقة

2020.02.16 - 11:11
Facebook Share
طباعة

وصل رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني، مساء اليوم الأحد إلى العاصمة اللبنانية بيروت قادماً من دمشق بعد سلسلة اجتماعات عقدها مع كبار المسؤولين السوريين، مؤكداً أن "لبنان بلد مؤثر في المنطقة".
 
وقال لاريجاني عقب وصوله إلى مطار رفيق الحرير الدولي بالعاصمة بيروت على رأس وفد برلماني "إنه لمن دواعي سروري وفخري واعتزازي، أن تتاح لي هذه الفرصة المتجددة، لكي أتشرف بزيارة هذا البلد الشقيق والصديق لبنان".
 
وأضاف: "طبعا، لبنان هو بلد مؤثر في هذه المنطقة، ولطالما كانت هناك علاقات صداقة ومودة بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية والجمهورية اللبنانية الشقيقة، وكما تعرفون فإن الجمهورية الإسلامية الإيرانية، تسعى دوما، إلى أن ترى لبنان الشقيق بلداً حراً سيداً مستقلا، وفي هذا الإطار، لا يسعني إلا أن أتقدم بالتهنئة والتبريك للبنان الشقيق، نخبا وشعبا وجمهورا، على هذه الجهود الموفقة، التي بذلها، والتي أدت إلى تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة".
 
وختم رئيس البرلمان الإيراني تصريحه بالقول "سوف نسعى على الدوام، إلى أن تكون العلاقات الثنائية، بين البلدين الشقيقين، علاقات ممتازة، ونسأل الله لكم التوفيق"
 
وكان في استقبال لاريجاني والوفد المرافق، النائب هاني قبيسي ممثلا رئيس مجلس النواب نبيه بري، والسفير الإيراني محمد جلال فيروزنيا والقائم بالأعمال أحمد الحسيني والمستشار الثقافي الدكتور عباس خامه يار، الوزير السابق محمود قماطي ممثلا الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، مديرة المراسم في وزارة الخارجية السفيرة نجلا عساكر، وفد من حركة "أمل" برئاسة عضو هيئة الرئاسة خليل حمدان ورجال الدين.
 
من جانبه، رحب قبيسي باسم الرئيس بري بالزائر، وقال: "بتكليف من الرئيس بري جئنا لنستقبل الضيف العزيز، رئيس مجلس الشورى الإيراني، في بلده الثاني لبنان، مرحبين به، متمنين له إقامة طيبة".
 
وأشار إلى حسن العلاقات بين إيران ولبنان، مضيفاً أن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية كانت دائما إلى جانب لبنان، في كل المحن، التي مرت على هذا البلد".
 
وتمنى للاريجاني "زيارة موفقة، لتأكيد هذه العلاقات الجيدة، التي تستمر في ظل كل المصاعب الحاصلة في منطقة الشرق الأوسط".
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 7 + 5