اعتصام أمام مصرف لبنان تضامناً مع الصحافي محمد زبيب

2020.02.13 - 07:17
Facebook Share
طباعة

 نفذ العشرات من المواطنين اعتصاماً أمام مصرف لبنان في الحمرا، تضامناً مع الصحافي محمد زبيب، وتنديداً بالسياسات المصرفيّة.

 
وفي تصريح له، قال زبيب: "هذه مواجهة فتحناها ولن تنتهي الا بانتصار الشعب واسترجاع ما نهبوه منه ومقدراته".
 
ولفت إلى أن "كل دولار يدفع اليوم لخدمة الدين العام، هو من ودائع الناس"، مؤكداً أن "الانتفاضة عندما اندلعت حددت اهدافها وهي لن تنطفئ حتى تحقيق الأهداف".
 
وتابع: "المطلوب هو موقف واضح من هذه السلطة، ويجب أن تتوقف عن سداد كل الديون وأن تبدأ بالاهتمام بهذا المجتمع".
 
وكان زبيب تعرض لاعتداء بالضرب، في موقف سيارات بمنطقة الحمرا يوم أمس، إثر انتهاء ندوة كان يحاضر فيها حول السياسات المالية والإجراءات المصرفية.
 
وفي التفاصيل، فإن زبيب كان أنهى ندوة أقيمت في B.Hive بدعوة من "النادي العلماني"، واتجه الى سيارته حين هاجمه 3 أشخاص، منهم من يحمل عصا، وانهالوا عليه بالضرب حتى سقط أرضاً.
 
وعلى الفور، نقل زبيب إلى مستشفى الجامعة الأميركية"حيث أجريَ له العلاج اللازم.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 1