خاص - تفاصيل أزمة الفنان محمد رمضان مع قائد الطائرة الموقوف

أحمد عبد الحميد - القاهرة

2020.02.12 - 08:12
Facebook Share
طباعة

 الطيار محروم من الطيران مدى الحياة .. ومطالب لتعويضه بـ 9.5 مليون جنيه

فيديو وصورة تذكارية داخل كابينة إحدى الطائرات الخاصة التقطها الفنان المصري الشهير محمد رمضان منذ ما يقارب خمسة أشهر، يتبادل على إثرها "رمضان" سلسلة من الفيديوهات والتصريحات بينه وبين الكابتن أشرف أبو اليسر، قائد الطائرة الذي تسبب "رمضان" في إيقافه مدى الحياة عن مزاولة الطيران، لتشتعل مواقع التواصل الاجتماعي في مصر خلال الساعات الأخيرة هجوماً على الفنان الشهير.
 
بداية الأزمة
في 13 أكتوبر/تشرين الأول لعام 2019، نشر الفنان محمد رمضان مقطع فيديو وصورة تذكارية على مواقع التواصل الاجتماعي عبر حساباته الرسمية، داخل كابينة القيادة بإحدى الطائرات الخاصة والتي كانت متجهة إلى مدينة الرياض بالسعودية، وظهر "رمضان" جالساً على مقعد مساعد الطيار إلى جوار قائدة الطائرة مُمسكًا بأجهزة القيادة، وأثار الفيديو جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي لما كان يتظاهر به وهو قيادة الطائرة.
 
حرمان "أبو اليسر" من الطيران مدى الحياة
وفي أعقاب انتشار مقطع الفيديو على كافة شبكات التواصل الاجتماعي، تم تحويل أشرف أبو اليسر، قائد  الطائرة، إلى التحقيق من أجل معرفة الملابسات الحقيقية على ما يتعلق بقيادة "رمضان" لطائرة مدنية، وبناء على نتائج تلك التحقيقات، وثبوت ارتكاب مخالفات لقوانين الطيران المدني، اتخذت وزارة الطيران المدني المصرية إجراءات رادعة وهي: أولا إلغاء رخصة قائد الطائرة وسحبها منه مدى الحياة، بالإضافة إلى عدم توليه في المستقبل أي أعمال للطيران المدني سواء إدارية أو فنية، مع سحب رخصة الطيار المساعد أيضاً لمدة عام كامل.
 
9.5 مليون جنيه تعويض واقتراح رمضان لحل الأزمة
ساد الهدوء حول تلك الأزمة قليلا خلال الفترة الماضية، إلا أنه منذ أيام قليلة خرج "أبو اليسر" قائد الطائرة الموقوف بتصريحات لوسائل الإعلام، أوضح خلالها أن "رمضان" لم يسأل عنه تماماً منذ تلك الواقعة ولم يُسانده رغم ما ترتب عليها من فصله عن العمل مدى الحياة.
وعلى إثر تلك التصريحات، ظهر الفنان محمد رمضان مرة أخرى من خلال فيديو نشره على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أمس 12 فبراير/شباط، وأكد خلاله أن الكابتن أشرف أرسل له محاميه الخاص به وجلس معه المحاسب الخاص بـ "رمضان"، وخلال تلك الجلسة طلب المحامي الخاص بالطيار الموقوف الحصول على مبلغ 9.5 مليون جنيه كتعويض عن الفترة المتبقية لـ "أبو اليسر" في الخدمة وهي 3 سنوات ونصف بالإضافة إلى مكافأة المعاش، وأوضح "رمضان" خلال الفيديو أنه يترك الحكم في تلك الواقعة للجمهور.
واقترح "رمضان" خلال مقطع الفيديو حلا لتك الأزمة، قائلا أن له صديق مدير شركة هوليداي للطيران الخاص والذي قص عليه الموضوع كاملا، وأن صديقه طلب منه إرسال السيرة الذاتية للكابتن الموقوف على أن يعود للعمل مرة أخرى خلال أسبوع، ووفقًا لـ "رمضان" أن "أبو اليسر" رفض إرسال السيرة الذاتية بحجة أن رخصته سُحبت منه ولن يستطيع العمل في مكان آخر، وخلال فترة قصيرة مسح الفنان محمد رمضان الفيديو من على صفحته الشخصية.
وفي نفس اليوم خرج "أبو اليسر" في وسائل الإعلام مجدداً ليرد على ما قاله "رمضان"، موضحاً أنه لم يطلب أي أموال نهائياً، وأن تاريخه بصفته كان رجلا في القوات الجوية من قبل، يمنعه من طلب الأموال من أي شخص تماماً، وطالب الكابتن الموقوف وزارة الطيران بإعادة النظر في العقوبة التي تم توقيعها عليه، وإعادة التحقيق فيها مرة أخرى.
 
فيديو جديد لـ "رمضان" بصحبة نجله
لم تنتهِ سلسلة الفيديوهات والتصريحات عند تلك الواقعة، بل إنها استمرت حتى الساعات الأولى من صباح أمس، حيث نشر "رمضان"، فيديو يجمعه بنجله "علي" أثناء لحظات نزولهم من إحدى الطائرات الخاصة، وفيديو آخر يظهر به "علي" وهو يجري ويلعب في الطائرة، في حين يقوم مصور الفيديو باستعراض الطائرة الفارهة.
 
اشتعال السوشيال ميديا وهجومها على "رمضان"
أثارت ردود ومواقف الفنان محمد رمضان غضب واستفزاز رواد مواقع التواصل الاجتماعي المتابعون لتلك الأزمة من بدايتها وحتى أمس، حيث هاجم غالبيتهم "رمضان" وطالبوه بتعويض قائد الطائرة الموقوف مادياً لأنه كان سبباً رئيسياً في فصله عن العمل، كما طالبوه بوقف الفيديوهات التي يستعرض من خلالها إمكانياته المادية.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 3