إيران تحذر إسرائيل برد ساحق إذا استهدف مصالحها بسوريا

2020.02.12 - 07:14
Facebook Share
طباعة

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، الأربعاء، أن بلاده سترد بشكل ساحق على أي إعتداء أحمق وغبي يقوم بها الكيان الصهيوني ويستهدف المصالح الإيرانية في سوريا، معتبراً تواجد إيران في سوريا جاء بطلب من حكومة هذا البلد.
 
وأشار موسوي إلى أن "أساس وطبيعة هذا النظام (الإسرائيلي) على مدارس السبعين عاماً الماضية قام على الإرهاب والاحتلال، فقد احتل الأراضي الفلسطينية والدول المجاورة، ونفذت عمليات الذبح والنهب والاغتيال".
 
وقال موسوي: إن الوجود الإيراني في سوريا، بدعوة واتفاق مع حكومة هذا البلد ويهدف إلى مكافحة الإرهاب الذي ترعاه الولايات المتحدة وإسرائيل"، معتبراً أن "الوجود الإيراني في سوريا مؤقت ويهدف إلى حماية مصالحها في سوريا والدفاع عن أمنها القوي ومصالحها الإقليمية".
 
وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية: "سوف تتبع جمهورية إيران الإسلامية أيضًا تهديدات المتشددين وتصريحات نظام المحتلين للقدس في المجتمع الدولي".
 
وفي السبت الماضي، كشف وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينيت، عن اتفاق بين إسرائيل والولايات المتحدة، تتحمل على اساسه تل أبيب المسؤولية عن مواجهة إيران في سوريا، فيما تعد واشنطن مسؤولة عن التصرف ضد الجمهورية الإسلامية في العراق.
 
وشدد بينيت، خلال كلمة انتخابية ألقاها، في كنيس يهودي بضواحي تل أبيب، على أن طهران تتحمل المسؤولية عن 70% من المشاكل الأمنية التي تواجهها إسرائيل، وذلك من خلال تدريب وتمويل الجمهورية الإسلامية لجماعات مثل حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي" في قطاع غزة و"حزب الله" اللبناني.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 4