4 كيلومترات تفصل الجيش السوري عن "معرة النعمان"

إعداد - حسان مراد

2020.01.25 - 11:51
Facebook Share
طباعة

سيطرت قوات الجيش السوري على بلدتي معر شمارين والدير الشرقي التابعتين لمدينة معرة النعمان جنوب شرقي محافظة إدلب، بعد اشتباكات مع الفصائل المقاتلة في إدلب، وصارت قوات الجيش على بعد أربعة كيلومتر عن معرة النعمان.

وأفادت مصادر معارضة السبت 25 كانون الثاني، أن القوات السورية شنت هجومين متزامنين على محوري صهيان جنوبي معرة النعمان، والدير الشرقي شرقي المدينة.

وأضافت المصادر أن الجيش السوري تقدم على محور الدير الشرقي، وفتح ثغرة بين بلدتي الدير الشرقي والدير الغربي، بعد تقدم قواته من مواقعها في بلدتي التح والحديثة.

وأكدت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) السيطرة على قرى السمكة والتح والدير الشرقي بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وخلال ستة أشهر من انطلاق عملية الجيش السوري في ريفي إدلب وحلب، حقق الجيش السوري تقدماً كبيراً، إذ لم يعد يفصله عن أكبر معاقل المعارضة (معرة النعمان) جنوبي إدلب سوى أربعة كيلومترات.

ويقول مراقبون إن السيطرة على بلدتي الدير الشرقي والدير الغربي هو "مفتاح السيطرة" على مدينة معرّة النعمان من الجهة الجنوبية الشرقية بسبب التلال المرتفعة، وهو ما يسعى إليه الجيش السوري، وقد أصبح قاب قوسين أو أدنى للوصول إليه كما تحذر الفصائل المسلحة في المنطقة.

وتسيطر على معظم إدلب، التي تضم حاليا نحو ثلاثة ملايين سوري، "هيئة تحرير الشام" (النصرة سابقا)، مع حضور أقل لفصائل مسلحة أخرى من المعارضة كانت ولا تزال مدعومة من تركيا.

وكان الجيش السوري، أكد في بيان، الأسبوع الماضي سيطرته على مساحات واسعة في ريف إدلب، قائلا إنه في الأيام القليلة الماضية تمكن من تطهير ما يزيد على 320 كيلومترا مربعا. وتابع: "تمكنا من طرد جبهة النصرة وبقية التنظيمات الإرهابية المسلحة منها، والدخول إلى أكثر من 40 بلدة وقرية".
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 2