تصريحات متبادلة بين ظريف والجبير

2020.01.25 - 08:25
Facebook Share
طباعة

رد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الجمعة، على وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير، الذي اعتبر الخطاب الإيراني بأنها "مزدوج"، مطالباً طهران بتغيير سلوكها.

وقال ظريف في معرض رده على الجبير في تغريدة عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، إن "الدول الطبيعية لا تستبدل قنصليتها بمسالخ .. الدول الطبيعية لا تهاجم جيرانها ولا تتسبب بإيجاد أزمات إنسانية ولا ترفض التفاوض"، مضيفاً إن "إيران لا تحدد أي شرط مسبق للتفاوض".

وفي 2 أكتوبر/ تشرين الأول 2018، قتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول، وباتت القضية من بين الأبرز والأكثر تداولا في الأجندة الدولية منذ ذلك الحين. 

وعقب 18 يوما على الإنكار، قدمت خلالها الرياض تفسيرات متضاربة للحادث، أعلنت المملكة مقتل خاشقجي إثر "شجار مع سعوديين"، وتوقيف 18 مواطنا في إطار التحقيقات، دون الكشف عن مكان الجثة.

وكانت المملكة العربية السعودية قالت الخميس إنها مستعدة للدخول في مفاوضات مع إيران بشروط، بعدما انقطعت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين مطلع يناير 2016، على خلفية قيام السعودية بإعدام رجل الدين الشيعي المعارض نمر باقر النمر.

وقال عادل الجبير أمس الجمعة، إن "الخطاب الإيراني مزدوج، وعلى طهران تغيير سلوكها"، مضيفاً إن "العقوبات الأمريكية فرضت على إيران بسبب سلوكها في المنطقة وليس برغبة منا".

وبين الجبير إن "الدستور الإيراني ينص على تصدير الثورة وبالتالي كيف يمكن لنا التفاوض مع طهران ؟!. الشعب الإيراني شعب معتدل تاريخيا، لكن النظام اختطف الدولة".

وتأتي عملية تبادل التصريحات بين طهران والرياض، بعدما قال  مدير مكتب الرئيس الإيراني حسن روحاني، محمود واعظي، الأربعا الماضيء، إنه ينبغي على إيران والسعودية أن تعملا معا لحل المشكلات.

وشدد على أن علاقات إيران مع السعودية ينبغي ألا تصبح مثل علاقات إيران مع الولايات المتحدة الأمريكية، لافتاً إلى أن وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي لم يحمل أي رسالة إلى طهران، بل بحث العلاقات الثنائية والتطورات الإقليمية.
 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 4