نجاح عملية جراحية نادرة في أحد مستشفيات القامشلي

إعداد رزان الحاج

2020.01.21 - 03:13
Facebook Share
طباعة

 

 

في خطوة هي الأولى من نوعها، قام كادر عمليات مستشفى الكندي التخصصي في مدينة القامشلي يوم الأحد بإجراء عملية جراحية نادرة وصعبة جدا لمريضة تبلغ من العمر 71عاما بعد إصابتها بورم غدة نكفية في الجانب الأيسر من الوجه وتمت هذه العملية الدقيقة بإستئصال هذه الورم بشكل كامل وإزالته من وجه المريضه ومعالجة مكانه من جميع الآثار الناجمة عن هذا الورم .

وتعد هذه العملية من أخطر العمليات الدقيقة والنادرة في استئصال الأورام الخبيثة و التي غالبا ما تعتذر عن إجرائها المستشفيات والأطباء بسبب تدني نسبة النجاح فيها وتعرض حياة المريض لخطر الوفاة .

وشكر ذوو المريضة "ضحية دعاس الحسين " كادر مستشفى الكندي من أطباء وممرضين وفنيين على قيامهم بهذه العملية الصعبة التي اعتذر عن إجراءها عدد من أطباء ومستشفيات دمشق، بحسب ادعائهم، و تم إجراؤها في مستشفى الكندي بجهود كل من طبيب الجراحه العامة في المستشفى الدكتور "سعيد الحميد" و طبيب التخدير الدكتور" عبد العزيز الأديهم" ومساعد جراح "حسين الجزاع " وفنيي التدخير "طلال أمين" و" عبدالكريم حربي" و"خليل الحميد".

وقال الدكتور سعيد حميد "إن الورم كان يصيب الغدة النكافية تحديدا، والمريضة كانت تعاني من الورم خلال السنوات الأربع الماضية، وفي ظل صعوبة السفر إلى دمشق بسبب الأوضاع الراهنة، تم اتخاذ القرار بإجراء دراسة تفصيلية للورم باستخدام الطبقي المحوري والإيكو، وكان هناك تخوف من أن يصاب العصب الوجهي بأذى، كما أن عامل الزمن كان يلعب دورا سلبيا، فالأمور تزداد سوءا مع مرور الوقت".

يذكر أن الواقع الخدمي للمستشفيات في مدينة القامشلي أصبح أفضل بكثير من الأعوام السابقة، مما انعكس بشكل إيجابي على إمكانية إقامة عمليات العمليات الجراحية في مستشفيات المدينة.
 
Image may contain: 1 person, standing
 
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 6