جريمة أبها تتفاعل: القوانين الجديدة لم تحمِ المرأة السعودية

إعداد _ ناصر العابد

2020.01.18 - 09:27
Facebook Share
طباعة

تداول رواد موقع التواصل الجتماعي "تويتر" هاشتاغ (قتل فتاه أبها ) بالتزامن مع خبر قتل رجل لزوجته في أبها بمنطقة عسير، طعنا أمس الجمعة، وسط الحديث عن انطلاق التحقيقات في الجريمة من قبل  الاجهزة الأمنية .

وكتب أحد المغردين عبر حسابه على تويتر : “القوانين الجديده ما حمتها و لا ردعته من أن يتجرأ ياخذ روحها #قتل_فتاه_ابها”.

 وكتب آخر: ” نتمنى إلزام المتقدمين للزواج بفحص المخدرات والأمراض النفسية، مو معقوله حالات الطلاق والتعنيف اللي تصير”، فيما كتب سراج الغامدي: ” من يرفع يده اليوم، سيرفع سلاحه غداً، نصيحة، لا تنتظري ذلك اليوم /#قتل_فتاه_ابها”.

وكتب سعود الدعجاني تغريدة عبر صفجته الشخصية على موقع تويتر متسائلاً حول تفاصيل قتل فتاة أبها : ” تحقق الأجهزة الأمنية في أبها - منطقة عسير في جريمة قتل وقعت مساء أمس الجمعة، إذ قتلت امرأة طعنا على يد زوجها “.

كما وتفاعلت إحدى المغردات تحت وسم قتل فتاة أبها : " #قتل_فتاه_ابها وانتهت حياة انسانة لهذا السبب نتيجة فكرة أن المرأة ملك لزوجها وذكور العائلة، مافيه ارخص من روحك هنا"، وغردت أخرى: "الأمان النفسي هنا معدوم، اي شي تسوينه ما عجبهم ع طول يحبسونك أو يقتلونك، حتى الأشياء التافهه البسيطه زي الطلعه أو نركب مع "أوبر" صرنا نسويها بالخفا عشان ما ننقتل أو ننحبس. جرايم القتل تجاه البنات مستمره والمسؤولين لسا مو راضيين يجرمون العنف الله ياحْذكم بس #قتل_فتاه_ابها.

ولا تزال النساء في السعودية يخضعن لقوانين تشبه إلى حد كبير قوانين القرون الوسطى، ولا تستطيع المرأة التي تعاني من الانتهاكات في منزلها إبلاغ السلطات عما تعرضت له ما لم تحصل على موافقة ولي أمرها، حتى إذا كان المعتدي هو الوصي عليها.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 5