تحذيرات من مخطط لإشعال فتنة طائفية تضرب ثورة اللبنانيين

إعداد - أيمن جابر

2020.01.18 - 09:24
Facebook Share
طباعة

يبدو أن بيوت الله دخلت على خط الثورة في لبنان، حيث لجأ المحتجون إلى مسجد الأمين وكنيسة مار جرجس، وذلك جراء المواجهات المسلحة في ساحات وشوارع العاصمة اللبنانية.

وذكر شهود عيان بأن محتجون هربوا من الغاز المسيل للدموع ووابل الرصاص الأمني هارعين إلى داخل مسجد الأمين بعد الاشتباكات بين الثوار وعناصر الأمن في محيط البرلمان اللبناني.

في حين اتهم سياسيون المحتجين بانتهاك حرمة المسجد بقصد إشعال فتنة طائفية، وخاصةً بعد ورود أنباء عن وقوع حريق كبير قرب كنيسة مار جرجس المارونية في محيط العاصمة.

ومع توسع دائرة الحريق، ذكرت مصادر مطلعة بأن أجراس معظم الكنائس في بيروت قرعت أجراسها بهدف تهدئة النفوس وإعلان الاستنفار لضبط الوضع وعدم المساس بالمقدسات الدينية التي ستؤدي في نهاية المطاف لحرب أهلية طائفية في لبنان، بينما الجميع بغنى عنها.

 

وحذر مراقبون من أن هناك مخطط مدروس لخلق وهم حرب أهلية بدأ تنفيذه تجاه المساجد لينتهي بإيصال النار إلى الكنائس، داعين إلى قراءة ما يحدث بوعي وإدراك لفهم ما يحاك ضد ثورة شعبية يراد لها أن تتحول لحرب دموية لا نهاية لها ، وفق ما ذكروا. 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 2