من أحرق خيام المحتجين وسط بيروت؟

إعداد - كارلا بيطار

2020.01.18 - 09:20
Facebook Share
طباعة

 عمد عدد من الأشخاص بلباس مدني إلى إزالة خيام المحتجين بالقرب من موقف العازارية في وسط بيروت، ومن ثم أضرموا النار فيها.


وكانت قد انطلقت الاحتجاجات من عدد من المناطق اللبنانية باتجاه وسط بيروت لتتحول عند أحد مداخل ساحة النجمة لناحية البلدية إلى مواجهات عنيفة مع قوى مكافحة الشغب. حيث اندلعت مواجهات في محيط مجلس النواب بين القوى الأمنية والمحتجين الذين قاموا برمي الحجارة والعوائق الحديدية والأشجار والمفرقعات باتجاه القوى الأمنية التي ردت بخراطيم المياه والقنابل المسيلة للدموع.

من جهتها أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، عبر "تويتر"، أن من قام بإحراق خيام في ساحة رياض الصلح ليس من عناصرها "كما جرى التداول على بعض وسائل الإعلام".

من جهتها، أصدرت قيادة شرطة مجلس النواب بيانا نفت فيه ما ذكرته بعض وسائل الإعلام عن قيام عناصر شرطة مجلس النواب باستهداف خيام المعتصمين في ساحتي رياض الصلح و الشهداء.

ويرى مراقبون إن هذه الاتهامات تندرج تحت إطار التضليل والتحريض على عناصر وضباط شرطة مجلس النواب والقوى الأمنية. وتهدف إلى إشعال فتنة وتأجيج الحراك.

وأعلن الصليب الأحمر اللبناني، عبر تويتر"، أن عناصره نقلوا 30 إصابة في مظاهرة وسط بيروت، حتى الآن، إلى مستشفيات المنطقة، كما تم إسعاف 45 إصابة في المكان.

كما أعلنت قوى الأمن الداخلي، عبر "تويتر"، أن الجرحى من عناصرها تعرضوا "للاعتداء في مستشفى الوردية ومستشفى الجامعة الأميركية، من قبل بعض المشاغبين".
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 9