اشتباكات في ساحة النجمة وسط بيروت: ثوار أم مندسون؟

إعداد _ رامي عازار

2020.01.18 - 06:27
Facebook Share
طباعة

 تشهد مدينة بيروت حالة من الفوضى والغضب بين المتظاهرين والقوى الأمنية بسبب وجود أسلاك شائكة تمنع المتظاهرين من الوصول إلى ساحة النجمة في المدينة، حيث احتدمت المواجهات بين شبان ملثمين ضغطوا لاجتياز مدخل مجلس النواب في شارع البلدية، وعناصر قوة مكافحة الشغب الذين يقومون برشهم بخراطيم المياه.


وعمد شبان إلى إطلاق مفرقعات نارية بشكل كثيف، إضافة إلى قنبلة مولوتوف، محتمين بواجهة زجاجية انتزعوها من أحد المحال، وبأغصان اقتلعوها من معظم الأشجار في المكان، فيما ردت القوى الأمنية بالقنابل المسيلة للدموع، وبخراطيم المياه التي ساهت بتراجع المتظاهرين قليلا عن مدخل البرلمان، بحسب مراسل "آسيا" في بيروت.


وتحدثت وسائل إعلام محلية عن وجود إصابات بالغة نتيجة الاشتباكات، كما وصلت صورة لـ "وكالة أنباء آسيا" تظهر إصابة أحد المتظاهرين في مجلس النواب في ساحة النجمة، وهو الناشط ه.ط. .


وتشيرالمعلومات عن وقوع عدد كبير من الإصابات البالغة من الطرفين، أي من قبل المتظاهرين نتيجة إطلاق عناصر مكافحة الشغب الغاز المسيّل للدموع، من جهة، ومن قبل عناصر مكافحة الشغب نتيجة رشق المتظاهرين العناصر بالحجارة، من ناحية أخرى.


ووصلت فرق من الصليب الأحمر والدفاع المدني، ونقلت عددا من المصابين.


وكان قد نفى ناشطون في الحراك الشعبي، على مواقع التواصل الاجتماعي، "أي مسؤولية للثوار بالمشاركة في أعمال الشغب الجاري في وسط بيروت"، واصفين المشاركين في هذه الأعمال بـ"المشاغبين المندسين الذين يريدون تخريب وتشويه صورة الثورة".


وفي السياق، أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي- شعبة العلاقات العامة، عبر "تويتر"، أنه "‏يجري التعرض بشكل عنيف ومباشر لعناصر مكافحة الشغب على أحد مداخل مجلس النواب، لذلك نطلب من المتظاهرين السلميين الابتعاد من مكان أعمال الشغب حفاظا على سلامتهم".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 4