طرد فالفيردي يمنح ريال مدريد لقب السوبر

2020.01.13 - 02:37
Facebook Share
طباعة

 توج الشاب الأوروغوياني، فيديريكو فالفيردي، بجائزة أفضل لاعب في بطولة كأس السوبر الإسباني، في إشارة واضحة إلى دوره في التتويج باللقب الحادي عشر في هذه البطولة لريال مدريد.


وطرد اللاعب البالغ 21 عاما في الدقائق الأخيرة من المواجهة أمام الغريم أتلتيكو مدريد، عقب خطأ ارتكبه ضد ألفارو موراتا مهاجم الأتلتي، عندما كانت النتيجة تشير إلى التعادل السلبي، ليحبط فرصة محققة لتسجيل أتلتيكو هدفا قاتلا، في الدقيقة 117، قبل 5 دقائق على نهاية الوقت الإضافي الثاني.

ولم يتردد حكم المباراة في طرد فالفيردي، معتبرا أنه منع فرصة محققة لتسجيل هدف، وبناء على قانون كرة القدم في المادة 12 (الأخطاء وسوء السلوك) فإن الطرد صحيح.

وقال الدولي الأوروغوياني في مؤتمر صحفي عقب المباراة: "ما قمت به مع موراتا لا ينبغي القيام به، لقد اعتذرت له، لكنني لم أستطع القيام بأي شيء آخر، أتمنى لو كنت قد قمت بردة فعل مختلفة".

وتابع: "قررت التدخل عندما وجدت أن موراتا في وضعية انفراد بالمرمى، التضحية من أجل الفريق كانت مطلوبة في هذا التوقيت، وأشكر الله أن قراري جاء في صالح الفريق".

ونال خطأ فالفيردي إشادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان وزملائه في الفريق، كما ظهر دييغو سيميوني، المدير الفني لفريق أتلتيكو وهو يربت على رأس فالفيردي أثناء مغادرته، وقال في تصريحات نقلتها صحيفة "ماركا" الإسبانية: "لقد كانت اللقطة الأهم في المبارة، أخبرت فالفيردي، أن أي لاعب آخر سيفعل ما قام به إن وقع في هذا الموقف".

وتابع المدرب الأرجنتيني: "أعتقد أن حصوله على جائزة أفضل لاعب في المباراة، منطقي تماما، لأن تدخله هذا منح الفوز لريال مدريد".

وتوج ريال مدريد بلقب بطل كأس السوبر الإسباني لكرة القدم، عقب فوزه بركلات الترجيح (4-1)،الأحد في السعودية.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 2