ألمانيا.. عسكري سابق موال لليمين يحاول تشكيل "قوات كوماندوز"

2019.12.07 - 03:46
Facebook Share
طباعة

كشفت وسائل إعلام ألمانية أن مجموعة على صلة بأوساط يمينية بقيادة عسكري سابق، تعمل على تدريب مدنيين على القتال وتشكيل مليشيات مسلحة غير رسمية على غرار "الكوماندوز".

 

وتداولت وسائل الإعلام في ألمانيا لقطات سجلت بواسطة طائرة مسيرة في يونيو 2018 أمام ثكنات سابقة للجيش جنوبي مدينة موسباخ جنوب البلاد، وهي تظهر أشخاصا بزي ميداني يحملون ما يشبه بنادق آلية.

 

وتم الكشف أن هذه التدريبات تقف وراءها منظمة Uniter المختصة بدعم العسكريين والمسؤولين الأمنيين الحاليين والسابقين، ويعرف مؤسسها أندريه شميت، العنصر السابق في القوات الخاصة الألمانية، بإدارته مجموعة في تطبيق "تلغرام" تبحث خطط تشكيل تنظيمات أمنية غير رسمية تحسبا لانهيار محتمل للنظام العام في البلاد.

 

وارتفعت شعبية هذه المجموعة ذات التوجهات اليمينية منذ بدأت حكومة المستشارة أنغيلا ميركل انتهاج سياسة الباب المفتوح أمام المهاجرين عام 2015.

 

وجرت أحاديث عن الرد على خطر هجمات إرهابية محتملة من خلال تخزين أسلحة ومعدات قتالية ومواد غذائية، وكان أعضاء المجموعة يصرون حتى الآونة الأخيرة على أن ذلك ليس سوى "تجارب فكرية" لا علاقة لها بالواقع.

 

وصرح شميت، ردا على الصحفيين، بأن ما جرى في موسباخ كان تدريبا طبيا يحاكي عمليات إغاثة في منطقة قتال تحت حماية عناصر أمنيين، مشيرا إلى أن المشاركين في التدريب كانوا مسلحين ببنادق هوائية لا تصنف أسلحة قتالية.

 

غير أن صحيفة "الغارديان" البريطانية أفادت بأنها وARD اطلعتا على تسجيل صوتي أعرب فيه شميت عن سعيه إلى تدريب "قوات برية جيدة يمكن نشرها على وجه السرعة في مختلف أنحاء ألمانيا أو في أي مكان آخر".

 

ويواجه شميث اتهامات بالتخطيط لانتحال شخصية لاجئ سوري وشن هجوم إرهابي بهدف تحميل "الإرهاب الإسلامي" المسؤولية عنه، وهو ينفي وجود علاقة بينه وUniter، رغم عثور المحققين على علامة للمنظمة في منزله.

 

كما تحقق النيابة الألمانية مع ضابط شرطي ومحام مشتبه بأنهما خططتا لاختطاف واغتيال "ممثلين عن اليسار السياسي".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 7 + 6