انفجارات شمال سورية والاتهامات تتشظى

كتب مراسل آسيا - دمشق

2019.12.06 - 11:18
Facebook Share
طباعة

 


انفجارات فب مدينة رأس العين شمال شرق سورية وقبلها في جرابلس وتل ابيض، عبر السيارات المفخخة، المناطق الخاضعة لسيطرة الميليشيات المدعومة من تركيا تتعرض لهذه الحوادث ما عزز الاتهام ضد المقاتلين الاكراد.
اخر التفجيرات في رأس العين كان صحايله قتيلين و٦ جرحى ما جعل بعض المراقبين يتساءلون لماذا لم يقتل مقاتلو المعارضة ايضا، هل هناك هدف لشيطنة الاكراد من خلال الترويج لهذه القوات بانها تستهدف المعارضة وتنكث الوعود ما يخلق مبررا لمعاودة التدخل العسكري التركي وفق رأيهم.
في حين كان لافتا كثرة التحليلات حول الامر، حيث رأى البعض ان قوات قسد هي من تقف وراء تلك العمليات، فيما يعتقد قسم اخر بأن انقرة ذاتها تضحي ببعض جنودها والكثير من مليشيات لايجاد مبرر يمكنه حشد الرأي العام التركي ليدعم اي من عمليات انقرة، بينما قال فريق اخر، ان الجهة وراء تلك الانفجارات قد تكون عشائر عربية تنفذ عملها على غرار الصحوات العراقية.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 5