حول سد النهضة.. مباحثات جديدة في القاهرة

2019.12.02 - 04:02
Facebook Share
طباعة

 تشهد العاصمة المصرية القاهرة، ثاني اجتماع لوزراء الري والموارد المائية من مصر والسودان وأثيوبيا، بحضور ممثلين من الولايات المتحدة الأمريكية والبنك الدولي، وذلك لاستكمال مناقشة فترة ملء وتشغيل سد النهضة من خلال عرض كل دولة رؤيتها والوصول إلى حلول توافقية قبل المهلة المحددة في 15 يناير (كانون الثاني) المقبل.

وأكد مسؤول مصري أن بلاده متمسكة بموقفها تجاه فترة ملء سد النهضة بحيث ألا تضرر حصتها المائية بالقدر الذي لا يمكن تحمله ويؤدي إلى توابع سلبية، وسيتم التوافق حول فترة ملء وعملية إدارة تشغيل السد.

وأوضح المسؤول المصري أنه يأمل الوصول إلى حلول تناسب الجميع، وذلك قبل المهلة المحددة للوصول إلى اتفاق قبل منتصف يناير(كانون الثاني) المقبل.

ويأتي هذا الاجتماع ضمن الاجتماعات الأربعة المقرر عقدها على مستوى الوزراء، وفى ضوء مخرجات اجتماع وزراء خارجية الدول الثلاث في واشنطن في 6 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، بهدف الوصول إلى اتفاق بحلول 15 يناير(كانون الثاني) المقبل، بحيث إذا تم التوصل إلى اتفاق، وإذا لم يتم التوصل إلى اتفاق حتى 15 يناير، يتم رفع الأمر لرؤساء الدول، حسب ما نصت عليه خارطة الطريق، أو يتم طلب تدخل من وسطاء".

وتضمنت الجولة السابقة التي عقدت في أديس أبابا مناقشة العناصر الفنية الحاكمة لعملية ملء وتشغيل سد النهضة والتعامل مع حالات الجفاف، والجفاف الممتد وحالة إعادة الملء، بالإضافة إلى الآلية التنسيقية بين الدول الثلاث، وتم عرض وجهة نظر كل دولة في هذه العناصر، وتبادل المناقشات الفنية بين الوفود المشاركة بخصوص رؤية كل دولة، فيما يخص قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 9