بيان من موانئ البحر الأحمر اليمنية

2019.11.27 - 09:15
Facebook Share
طباعة

 أدانت مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية استهداف قوى التحالف، أحد المباني التابع للمؤسسة بميناء رأس عيسى النفطي في الحديدة ، ما أدى إلى مقتل أحد أفراد مصلحة خفر السواحل وإصابة آخرين.


وأكدت المؤسسة في بيان، أن ميناء رأس عيسى المغلق منذ منتصف العام 2017م جراء استهدافه المباشر من قبل تحالف العدوان، لم يتبقَ فيه إلا أفراد من مصلحة خفر السواحل لحراسة المباني.


وأشار البيان إلى أن اللجان الدولية الخاصة بتنفيذ اتفاق ستوكهولم بشأن الحديدة أطلعت على ما تعرض له الميناء من تدمير من قبل طيران العدوان.


ولفت البيان إلى أن هذا الاعتداء لم يكون الأول على موانئ المؤسسة، حيث سبقه اعتداءات طالت المؤسسة ومرافقها من قبل تحالف العدوان، رغم مناشدات وتحذيرات المنظمات الحقوقية والإنسانية من تداعيات مثل هذه الأعمال الإجرامية على سلامة الملاحة البحرية الدولية.


وجددت مؤسسة موانئ البحر الأحمر مناشدتها للمنظمات الدولية للاضطلاع بدورها في إيقاف العدوان ورفع الحصار.


وحمل البيان المجتمع الدولي مسؤولية ما يترتب على تلك التهديدات المستمرة من قوى العدوان باستهداف المؤسسة ومرافقها. داعياً إلى العمل على رفع الحصار المفروض على الموانئ اليمنية بما يمكنها من القيام بدورها في تسهيل وصول المساعدات الإنسانية والإغاثية.


وأكد البيان أن مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية مؤسسة مدنية تمتثل للمنظومة الدولية لأمن الموانئ (ISPS) وجميع السفن المرتادة لموانئها بالحديدة والصليف ورأس عيسى النفطي تخضع لإجراءات رقابية صارمة من الأمم_المتحدة (UNVIM)، وتعمل وفقاً لشروط ومعايير المنظمة الدولية التابعة للأمم المتحدة.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 2