مصر.. العفو الدولية تطالب السلطات بعدم التعرض للصحفيين

2019.11.25 - 09:15
Facebook Share
طباعة

 علقت منظمة العفو الدولية اليوم الأحد على اقتحام قوات أمن مصرية مكتب موقع "مدى مصر" الإخباري في العاصمة القاهرة.


وقالت المنظمة في بيان "في تصعيد خطير، تقوم قوات الأمن المصرية الآن باقتحام مكتب مدى مصر ومنع دخول المحامين من دخول المكتب، يأتي ذلك بعد اعتقال الصحافي شادي زلط بالأمس".

وطلبت العفو الدولية من السلطات الأمنية مغادرة المكان وعدم التعرض للصحافيين بسبب قيامهم بعملهم.

وشددت في بيانها على أن الصحافة ليست جريمة.

وكان موقع "مدى مصر" قد نشر تغريدة على "تويتر" اليوم الأحد، قال فيها إن قوات أمن بزي مدني اقتحمت مكتبهم في القاهرة.

وأضاف في التغريدة أن فريق العمل محتجز داخل المكتب وهواتفهم مغلقة.

وأفاد موقع "مدى مصر" في تغريدة ثانية بأنه تم منع المحامي محمود عثمان من دخول مكتب، مشيرا إلى أن ممثلان من السفارة الفرنسية توجه إلى مقر وجود الصحفيين والعاملين.

وكان الموقع نفسه قد أفاد بأن السلطات المصرية اعتقلت في الساعات الأولى من صباح السبت الصحفي شادي الزلط، المحرر الإخباري في "مدى مصر".

وقال في بيان "قبض على زميلنا شادي زلط من منزله يوم السبت 23 نوفمبر الجاري في الساعات اﻷولى من الفجر.. إذ طرق أربعة ضباط أمن في ملابس مدنية باب منزل شادي حيث يعيش مع زوجته وابنته.. وقال الضباط إنهم حضروا من أجله دون أن يفصحوا عن هوياتهم أو يظهروا أمر ضبط وإحضار بينما بقي عدد آخر من عناصر اﻷمن المسلحة خارج المنزل".

وأضاف أن الشرطة صادرت جهازي كمبيوتر شادي وزوجته، مشيرا إلى أن قوات الأمن عادت بعد دقائق وطلبت هاتفه وصادرته.

وبين موقع "مدى مصر" أن قوات الأمن أخبرت زوجته أنه في طريقه إلى مديرية أمن الجيزة، مؤكدين أنهم لا يعلمون مكان احتجازه حتى الآن.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 9