الأحد 15 كانون الأول 2019م , الساعة 08:04 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



كتب خضر عواركة: كيف تهزم ثورة ملونة

خاص آسيا _ خضر عواركة

2019.11.13 07:04
Facebook Share
طباعة

 الحرب اللاعنفية في استراتيجيات الدول الكبرى.
(مقتطفات من كتاب)

بدأت ثورة اللبنانيين تنحو باتجاه السقوط في قبضة تحالف الحزب التقدمي والقوات وتيار المستقبل مع الجيش اللحدي الجديد المتمثل بالمنظمات التي تتعاون مع الأجهزة الاميركية والفرنسية.

ثورة النقاء الوطني ضاعت وسط موج المغرضين عذريتها. فصرنا جميعا رهينة قرار سلطويين يقاتلون بالثورة شركائهم السابقين في السلطة. وصرنا ثورة تقاتل ضد ٨ اذار لصالح ١٤ اذار المستجدة باساليب ودعم اميركي.

فكيف نهزم السلطة دون السقوط في فخ العمل لصالح بعض من في السلطة؟؟

لنفعل ذلك علينا أن نفهم كيف سرقوا الثورة.


الاسلوب والهدف:

كيف تهزم ثورة ملونة تشنها عليك قوات دولة عظمى،

وبأي جيش تواجه "منظمات التدمير المجتمعي" او ما سنسميهم جيوش من كوماندوس "الجواسيس الجدد"؟؟


أولا

تحتاج اليات احباط ثورة ملونة الى فهم لطبيعة العدو. ولنوعية أسلحته التي تكون في معظم الأحيان مبنية على فهمه لنقاط ضعف قيادتك وعلى فهمه لمشاكل مجتمعك، وعلى فهمه لما تعانيه دولتك واقتصادك. ويستقي العدو اللاعنفي من مشاكل شعبك نقاط قوة يحولها اسلحة قاتلة لنظامك وبلادك بسلاح دمار شامل اسمه الاعلام.

البند الثاني الذي تحتاجه هو معرفة استراتيجيات عدوك التي وضعها خصيصا لك. لأن الركون الى توقع خطوات تقليدية في الحروب الناعمة أمر يضع المدافعين في خطر. لأن تعاليم جين شارب المأخوذة بمعظمها عن كارل دبليو دوتش يطورها جنرالات الحرب اللاعنفية تبعا لخصوصية كل بلد.


والبند الثالث هو الحاجة الى ديناميكية جماهيرية أسرع في المبادرة خلال المعارك اللاعنفية من عدوك الذي يعتمد على جنود من شعبك، يطالبون بمطالب مجتمعك، ويتحدثون بلسانك، ويلبسون مثلك، ويخاطبون تطلعات واَمال أناسك ويعرضون أنفسهم للاضطهاد والملاحقة ويؤسسون منظمات خدمية ومهنية وطبية وحقوقية وفنية وخيرية من أجل جمهورك. ويعمل كل منهم كخلية تشكل حول الفرد خلية اخرى عادة لا تقل عن خمسة من الانصار الذين يجند كل منهم خمسة اخرين من الانصار الى ما لا نهاية مثل قطرات الجليد التي تتكون من تماسكها مع بعضها البعض.


المواجهة

أول المواجهة أن تستعيد منهم مطالب شعبك المحقة عبر انزال مجموعات موالية لك بينهم. ثم الاندماج معهم ثم تعلن مبادرة تفاوض سيرفضونها فيقبلها انصارك داخل جيش العدو اللاعنفي وتعطي هؤلاء شرف تحقيق أهداف "الثورة".

يحتاج ذلك لوقت وجهد متزامن مع فعاليات أخرى.


الاعلام

العصابات اللاعنفية مدعومة دوما بوسائل اعلام طاغية ومؤثرة وكاسحة تقدمهم بشكل رومانسي وتضعهم في عيون الشعب بمصاف الشهداء والضحايا القديسين. من خلال سلسلة من الرسائل النفسية المعقدة التي يبثها الاعلام اعتمادا على ادوار مرسومة مسبقا بعناية شديدة.

على سبيل المثال، يظهر في تظاهراتهم ومن قنوات مختلفة و في اماكن متفرقة نمط موحد مضمونا لكن مختلف شكلا يخاطب كل منها فئة من المجتمع ويستثيرها.

كاهن ارثوذكسي في صربيا يحكي قصة اغتصابه على يد رجال السلطة. يظهر في وسيلة اخرى ملحد يشكو اجباره على الركوع في كنيسة لطلب الغفران من كاهن يعمل مع السلطة.

من الارياف يظهر مزارعون يشكون هموم القرويين وفي المدن الفقيرة تشكو جائعة نحيلة فقرها بسبب تقصير السلطة. ثم يظهر مشاهيرهم وبيانات الخارجية للدولة الفلانية ومندوبيها ووسطاء سيلتقون كادر بيروقراطي يرتبط بالجيش المعادي لكنهم ليسوا القادة الميدانيين بل من سيمسكون بالسلطة.

اشهار هؤلاء من قبل الجيش المعادي أساسي، لذا يجب ان تحطيم سمعتهم وكشف خيانتهم ونذالتهم بالاعلام فردا فردا ويجب استمالة افراد منهم ليشهدوا على الاشرار امام الرأي العام.


اللاعنف يواجه باللاعنف الرسمي ...ماذا عن الشعب؟؟

اولاً

يجب الحرص على عدم اللجوء الى العنف، والى الابتعاد عن القمع . ويجب تشكيل جيوش لا عنفية مماثلة ترتبط بقيادة مركزية توجه حركتها.


ثانيا:

اطلاق ادوات اعلامية تتخصص في ضرب مصداقية القنوات المعادية وتفضحها من سقطاتها وتنفذ عملية وسم الشخصيات المعادية بالقاب تخوينية.


ثالثا:

الحضور الدائم في كل ساحة يتواجد فيها العدو لا بمواجهته فقط بل بتبني خطابه وشعاراته وادواته ومطالبه ثم تحييد رموز الشرعية وايقاع انقسام افقي وعامودي بين ناشطي العدو وبينهم وبين العفويين من اصحاب العواطف والمتأثرين بالشعارات.


رابعا:

فضح قيادات جيش العدو اللاعنفي من المحليين وتشويه سمعتهم بوثائق ووقائع لكن نشر تلك الوثائق مرفقة باشاعات كثيفة.لأن النخب تحتاج لاثبات والعامة تقنعهم اخر اشاعة ثبت لهم صحة ومصداقية معلومات مصدرها مرة على الاقل.


خامساً

فضح علاقاتهم معوالعدو الخارجي وتقديم ما امكن من مستندات وشواهد وشهادات حول خيانتهم. لكن مع امطار المتلقي باشاعات تحمل مضامين حقيقية.

الاشاعة مثيرة تخترق العقل كرصاص من نار.

سادسا:

العدو اللاعنفي يعتمد على اربع ركائز لاسقاط بلد وتفكيك نظامه ومجتمعه.


- افقاد البلد شرعية حكمه وحكومته من خلال التصويب بوقاحة على رمز البلد سواء كان رئيسا منتخبا مثل موراليس او ملكاً غير متوج مثل بوتين. والاصرار بوقاحة على توجيه اهانات للرمز خصوصا بعد كل خطاب او تصريح يصدر عنه خلال الحرب. والاهم انهم عند تلقيهم عروض السلام والتفاوض يزدادون وحشية في اهانة الرمز او رموز الدولة. مقابل مديح يكيلونه لاطراف اخرى بغية تجزئة ادوات الدولة على السيطرة.

مثلا في بوليفيا شتموا يوميا موراليس ومدحوا يوميا وأنشدوا لقائد جيشه.


وكلما اطلق الرئيس ايفو موراليس تصريحا أو اجرى مقابلة كانوا يصعدون ضده ويعتبرون كلامه عدوانا عليهم. وهم مجهزون بشكل ممتاز بوسائل ولو كانوا مليونا فطالما ارقام هواتفهم مع المحرك الفعلي لهم فهم يوحدون حركتهم وخطابهم ومصطلحاتهم.

ويجهزون مسبقا اشاعة لاثارة الاضطرابات ضده مهما كان ايجابيا والامر الوحيد الذي لم يردوا عليه بالتصعيد هو خطاب استقالته.

ومسألة الكذب لها اسم دلع يسمونه "الكذب النبيل".

كان يقولوه ما لم يقله.

ومن ركائزهم:


- شل الحياة الاقتصادية والخدمات الحكومية وقطع الطرق. وتعطيل الحياة اليومية للناس والترويج ان لذلك هدف هو تحصيل حقوق الشعب. فهم يعتقدون ان الاخلال بوظائف الحكومة يفقدها دعم الشعب ويتحول التذمر من الثورات الملونة الى سقوط لهيبة الحكومة فينقلب عليها الشارع وينقلب عليها من يفترض بهم السيطرة السيادية اي الشرطة والجيش.


- ضرب العلاقة بين فئات من المجتمع هي الاكثر قربا للدولة والتي تعتمد عليها الحكومة وتشكيكهما ببعضهما البعض من خلال سلسلة اشاعات تطال الثقة بين الطرفين. على سبيل المثال نشروا تقاريرا في روسيا عن ان بوتين انتقل من موقعه كرمز وحليف وقائد للوطنيين القوميين الروس الى موقع الولاء تماما للوبي المالي اليهودي.


قاعدة بوتين ارثوذكسية قومية ونشر تلك الاشاعة قبل الانتخابات الاخيرة كان هدفه ابعاده عن تيار عريض من انصاره. بوتين ضرب الاشاعة بزيارته لبطريرك موسكو ونيل البركة منه. وبتصريحات عنصرية تخاطب وجدان القوميين الروس.


التصدي للركائز الاربعة يكون

- بعدم القاء الرمز خطابات الا في تجمعات شعبية ضخمة بين انصاره وتكليف قيادات حراكية شابة بالدفاع عن منطق الشرعية.


- اطلاق الية انتخابات فورية

لان منظمات الاوتوبور تستطيع استغلال الاضطرابات لكنها غالبا تخسر في الانتخابات اذا سبق الانتخابات اطلاق سلسلة هجمات شعبية ضد الجيش المعادي وبالتزامن مع تنازلات هائلة للموالين والصمود بعناد ضد الجيش المعادي.

- تقديم حوافز كبيرة جدا للشارع الموالي.

- ضرب الشارع المعادي بالشارع الموالي ونزول الشرطة والجيش للفصل بينهما وجر الطرفين للسجون والمعتدي يبقى في حين يخرج الضحية.


مثلا قيل سيحاصرون البرلمان الروسي عام ٢٠١٠ فنزل الاف الموالين لبوتين وطاردوا مئات الاوتوبور ففر اولئك من المكان. وطبعا يجري ذلك دون اي قدر من ازهاق الارواح بل بالتخويف. لان العدو اللاعنفي يتجبر ويتغطرس امام جيش مدجج بالسلاح لانه يعرف ان مواجهته مع الجيش مصورة وتفيد مظهرهم كضحايا وقديسي حرية لكنهم يفرون امام شبيبة مثلهم تلاحقهم لانها تعرف اساليبهم وتعاملهم بما يجب دون اعطائهم شرف الظهور بمظهر ضحية.


وحين نقول صدام الشارع بالشارع لا يعني ذلك بلطجية موتورسيكلات ضد فتيات جامعيات. بل فتيات جامعيات ضد فتيات جامعيات والشرطة اللطيفة تفصل بين الطرفين في السجون ثم تطلق العفويين وتبقي للمحاكمة المنظمين من جيش العدو.


- ال هير كات أي تجنيد القيادات ومراسلي وسائل الاعلام ومدراء شبكات التواصل ضد مشغليهم واستعمال المنشقين لفضح رفاقهم.


- استيعاب سرعة تبديل تكتيكات المواجهة لدى الجيش اللاعنفي. فما ان تشعر قيادتهم الخارجية انهم وهنوا حتى ترفدهم بمشاريع احتياطية.

سور بشري، سلسلة بشرية، حفل فني الخ.

فهم ماهية الخصم أساسية لربح المعركة وايضا تحتاج لفهم خططه الاستراتيجية والتكتية. فعلى الرغم من وجود مبدا واحد للثورات الملونة خطها ضابط المخابرات الاميركي السابق المتخصص في العمليات النفسية جين شارب، الا ان التطبيقات العملية لتلك الاستراتيجيات تستوحى من واقع البلاد المستهدفة.


لا يمكن لدولة مهما كانت عظمى ان تثير شعبا راضيا عن كيانه الوطني. ولا يمكن لمنظمات " التدمير المجتمعي "الاستفادة من دعم اعلامي مهما كان كبيراً لاطلاق ثورة. تولد فرص الاجتياح الاجنبي بالادوات المحلية من خلال استغلال السلبيات التي يفاقمها غياب الخدمات والفشل في تأمين وصيانة بنى تحتية فعالة وانتشار الفساد والتضخم والتسيب وتوسع قاعدة العاطلين عن العمل والافتراق في القناعات من قبل الشعب بالسلطة وبالانظمة الحكومية وازدياد القمع وغياب العدالة وانهيار القضاء وتفشي الرشوة والمحسوبيات وغياب تكافوء الفرص والنزاعات الاثنية والدينية والطبقية.

دون توفر اسباب الخراب لا يمكن لتعاليم جين شارب، ان تنفع أحداً من جنرالات الحروب الناعمة الاميركيين.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
التعليقات:
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع وكالة أنباء آسيا بمحتواها

ابوبكر | 2019.11.15

قرأت مقالتك وهي رائعة. لكن ما اسم الكتاب بالانجليزي لاني لم أجده بالعربي . وشكرا.

ابوبكر | 2019.11.15

قرأت مقالتك وهي رائعة. لكن ما اسم الكتاب بالانجليزي لاني لم أجده بالعربي . وشكرا.

ابوبكر | 2019.11.16

قرأت مقالتك وهي رائعة. لكن ما اسم الكتاب بالانجليزي لاني لم أجده بالعربي . وشكرا.

ابوبكر | 2019.11.16

قرأت مقالتك وهي رائعة. لكن ما اسم الكتاب بالانجليزي لاني لم أجده بالعربي . وشكرا.

ابوبكر | 2019.11.17

قرأت مقالتك وهي رائعة. لكن ما اسم الكتاب بالانجليزي لاني لم أجده بالعربي . وشكرا.
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 4 + 3
 
مع الأستاذ توفيق شومان المزيد ...   الافتتاحية المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
عن اداء الشيوعيين، أين الحزب الشيوعي من الثورة؟ عن الجديد وأريج وال Mini CIA  كيف نحول الانتفاضة الشعبية لعملية تنقذ اللبنانيين من الدمار؟؟  عن الغزو التركي والفرص الضائعة بحث حول الشيرازية:  النشأة - المرجعية والتاريخ ماذا فعل الرئيس سعد الحريري حتى استحق عقوبة نيويورك تايمز؟ خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي