الثلاثاء 19 تشرين الثاني 2019م , الساعة 04:33 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



هل ستعاود واشنطن حماية الأكراد حباً بالنفط؟

كتب مراسل آسيا _ دمشق

2019.10.31 12:02
Facebook Share
طباعة

 لم تستتب الأمور بعد في شرق سورية، اشتباكات بين الجيش العربي السوري من جهة والقوات التركية والميليشيات المعارضة من جهة أخرى، فيما قسد ومن معها تشترط على الحكومة السورية تغيير لغة خطابها تجاههم وذلك بعد دعوة دمشق لمقاتلي قسد الانضمام إلى صفوف الجيش.

قسد تحفظت على دعوة دمشق للانخراط في صفوف الجيش السوري، مشددة على وجوب التوصل أولا لتسوية سياسية تحافظ على خصوصية "قسد" وهيكليتها.

يقول مراقبون بأن دعوة الجيش السورية لمقاتلي قسد تقوم على رؤية الدولة أو الحكومة للأكراد على أنهم سوريون من نسيج المجتمع عليهم واجبات الدفاع عن التراب السوري تحت مظلة الجيش شأنهم شأن كل القوميات والمكونات الأخرى، فيما انتقد آخرون ردة فعل قسد على دعوة دمشق تلك، معتبرين أنها تبتز الحكومة السورية وتحاول اقتناص وعود مستقبلية تضمن لهذه الميليشيا مكانةً في الخارطة السياسية في سورية الجديدة بعد الانتهاء من دستور جديد وإجراء انتخابات مبكرة.

في حين قال متابعون بأن موقف قسد المتحفظ على دعوة دمشق، سببه وجود امل متبقي لدى تلك الجماعة بأن تحميها واشنطن، لا سيما وأن الأخيرة أكدت بأنها لن تسمح للجيشين السوري والروسي بالسيطرة على مناطق النفط في الشرق وأنها ستبقى هناك، ويضيف هؤلاء: إن رغبة أمريكا بالسيطرة على النفط السوري أحيا الأمل لدى قسد بعودة الحماية الأمريكية وهو ما غير موقف المقاتلين الكرد بعد أن استنجدوا بالجيش السوري لحمايتهم من العدوان التركي وفق تعبيرهم.

والأسئلة التي أجمع العديد من المراقبون هي: هل ستقدم واشنطن على حماية الأكراد حباً بالنفط والسيطرة عليه، وهل سيستغل الأكراد رغبة الأمريكان بالسيطرة على النفط من أجل عودة حمايتها لهم؟ هل ستقدم واشنطن أيضاً على إعادة حمايتها للأكراد من أجل قطع الطريق على انخراط هؤلاء في صفوف الجيش السريو إن لم يكن لديهم ملاذ سوى ذلك لحماية أنفسهم؟

مع هذا التطور، برز حدث آخر، وهو تلقي ميليشيات من الجيش الحر اوامر تركية بالانسحاب من 11 قرية تابعة لناحية عين عيسى بمنطقة تل أبيض تقع على طريق إم- 4 الدولي وتسليمها للشرطة العسكرية الروسية لتكون تلك المنطقة تحت سيطرة الجيش السوري مع انتشار دوريات للروس، وبررت أنقرة أوامرها للجيش الحر بأن تلك المناطق ليست من ضمن المنطقة الآمنة المتفق عليها مع الروس.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 8 + 5
 
مع الأستاذ توفيق شومان المزيد ...   الافتتاحية المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
 كيف نحول الانتفاضة الشعبية لعملية تنقذ اللبنانيين من الدمار؟؟  عن الغزو التركي والفرص الضائعة بحث حول الشيرازية:  النشأة - المرجعية والتاريخ ماذا فعل الرئيس سعد الحريري حتى استحق عقوبة نيويورك تايمز؟ خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟