الخميس 14 تشرين الثاني 2019م , الساعة 06:54 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



كتبَ مليح آلتنوك: اتفاق المنطقة الآمنة.. نصر أم هزيمة؟

2019.10.23 09:40
Facebook Share
طباعة

 هل الاتفاق المكون من 13 يند، المبرم مع الولايات المتحدة نصر أم هزيمة؟ لنلتقط صورة مقارنة لأهداف الأطراف في بداية العملية وأوضاعهم الحالية. ثم أترك القرار لكم.

 
بعد بضع سنوات من اندلاع الحرب السورية استغل تنظيم "ب ي د/ ي ب ك"، ذراع "بي كي كي" في سوريا فراغ السلطة واستولى على البعض المناطق المتاخمة للحدود التركية. 
 
أعلنت تركيا أنها لن تسمح بقيام دولة مستقلة لـ "بي كي كي/ ي ب ك" تحت إمرة الولايات المتحدة، على امتداد الحدود السورية التركية البالغ طولها 911 كم، من خلال فرض أمر واقع. 
 
ولأن الأمر يتعلق بأراضي دولة أخرى قدمت أنقرة طرحها استنادًا إلى مصطلح "المنطقة الآمنة". بناءً على ذلك، سيتم تطهير خط بعمق 30-35 كم جنوب الحدود التركية السورية من الإرهاب. 
 
وبعد ذلك سيتم تحقيق معايير أمنية في المنطقة تسمح بعودة اللاجئين السوريين إليها. 
 
***
 
لم يحظ مقترح أنقرة بدعم الدولة المحتلة لسوريا. أما "ي ب ك" الذي يستمد مشروعيته من وصفه بأنه "قوى علمانية تحارب داعش" فواصل تقدمه ميدانيًّا بدعم من حاميته الولايات المتحدة. 
 
حذرت تركيا الولايات المتحدة بخصوص وقف تقدم "ي ب ك" ومنعه من العبور إلى غرب نهر الفرات. 
 
جاء الرد من الداخل على لسان الرئيس المشارك لحزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين دميرطاش فقال: "سوف يعبر ي ب ك إلى غرب الفرات وأنتم سوف تنظرون ببلاهة" (28 أكتوبر 2015).
 
***
 
في الأثناء، دخلت تركيا "على حين غرة". هبت أنقرة من أجل قطع الطريق على "ي ب ك"، عبر استخدام حقوق تركيا المنصوص عليها في اتفاق أصنة مع سوريا واتفاقيات الناتو والأمم المتحدة. 
 
 نفذ الجيش التركي عمليات عسكرية في مناطق استراتيجية كعفرين والباب. وطهر المنطقة الممتدة حتى شرق نهر الفرات من الإرهاب.
 
ومؤخرًا، أطلقت تركيا عملية نبع السلام في منطقة شرق الفرات الخاضعة لسيطرة تنظيم "ي ب ك".
 
بموجب الاتفاق المبرم مع الولايات المتحدة وسط الأسبوع والمكون من 13 بندًا، تم تعليق العملية لمدة 120 ساعة. 
 
في نهاية هذه المهلة سينسحب إرهابو "ي ب ك" 32 كم إلى الجنوب، وهو ما طلبته تركيا في مقترحها بخصوص المنطقة الآمنة، منذ البداية.  ولن تطبق العقوبات الأمريكية.
 
***
 
بلغت تركيا هدفها المتمثل بمنطقة آمنة عمقها 32 كم في شرق الفرات، دون استخدام المزيد من القوة العسكرية، ودفعت تنظيم "ي ب ك" إلى جنوب المنطقة الآمنة. 
 
علاوة على ذلك، وقعت الولايات المتحدة، التي رفضت مقترح المنطقة الآمنة في البداية، الاتفاق المكون من 13 بندًا، وبذلك تكون قد صادقت على مشروع تركيا في المنطقة.  
 
نأمل أن تمضي الساعات الأخيرة من المهلة بسلام ويتجه إرهابيو "ي ب ك" إلى الجنوب، دون أن يصاب أحد بالمزيد من الآذى. 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 3 + 3
 
مع الأستاذ توفيق شومان المزيد ...   الافتتاحية المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
 كيف نحول الانتفاضة الشعبية لعملية تنقذ اللبنانيين من الدمار؟؟  عن الغزو التركي والفرص الضائعة بحث حول الشيرازية:  النشأة - المرجعية والتاريخ ماذا فعل الرئيس سعد الحريري حتى استحق عقوبة نيويورك تايمز؟ خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟