الأربعاء 16 تشرين الأول 2019م , الساعة 01:49 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



سيناريو جهنمي قد ينتظر تركيا بسبب شرق الفرات

كتب مراسل آسيا _ دمشق

2019.10.08 11:59
Facebook Share
طباعة

 يتحول المناخ في شمال وشرق سورية إلى طقس لاهب تشعله التحذيرات وتؤكده الحشود العسكرية لدى كل طرف، التصريحات السياسية الإقليمية والدولية تجاه نوايا تركيا القيام بعملية عسكرية على شرق الفرات زادت تدفق الأدرينالين في العروق، لقد بات سيناريو الغرق والتورط التركي شرق سورية مقابلاً لخطاب التهديد التركي بالعمل العسكري.

احتشدت قوات تركية على الحدود ونُقل في الإعلام عن قيام الطيران التركي باستهداف مواقع للأكراد بريف محافظة الحسكة، فيما الأخبار التي تحدثت عن انسحاب أمريكي من المنطقة صححها الأمريكيون أنفسهم، حيث قال أحد مسؤوليهم أن هذا ليس سحبا لقواتنا من سوريا، الحديث يدور عن نقل عدد قليل من العسكريين الذين سيتم نشرهم في قواعد أخرى بسورية.فيما الموقف الأكثر تصلباً جاء عبر تغريدة للرئيس الأمريكي ذاته حيث هدد ترامب بتدمير وهدم الاقتصاد التركي في حال قامت أنقرة بشن عمليتها العسكرية شرق الفرات، من جهتها اعتبرت وزارة الخارجية الأمريكية أن خطة تركيا توطين ملايين اللاجئين في شمال وشرق سورية هي فكرة مجنونة، وغن واشنطن لن تتحرك لوقف العملية العسكرية التركية، ما اشاع اعتقاداً بين المراقبين بأن أمريكا نصبت فخاً لتركيا في تلك المنطقة من أجل توريطها في مستنقع.يقول مصدر مطلع رفض الكشف عن اسمه بأن المرحلة القادمة ستحمل مشهدين وعلى أنقرة ان تختار بينهما، الأول: القيام بعمل عسكري ستحصد نتائجه المدمرة اقتصادياً وسياسياً وأمنياً، والثاني: التراجع عن عمليتها أو التظاهر بها لتتراجع في اللحظة الأخيرة، وان تهرب سياسياً بتنسيق مع روسيا لفتح قنوات اتصال مع دمشق وفق قوله.

وحول ما يُشاع من أن الصحوة الكردية القومية ستنتنشر كما النار في الهشيم في كل مكان يتواجدون فيه بسبب تعرض أخوتهم شرق الفرات لحرب تركية، فإن تصريح أحد أشهر الشخصيات الكردية وهو رئيس إقليم كردستان السابق هوشيار زيباري كانت دليلاً على إرهاصات تلك الصحوة أو الاستنفار القومي الكردي، فقد طالب زيباري روسيا باستخدام نفوذها لمنع تعرض أكراد سورية للأذى، ملوحاً بأن ذلك سيؤثر على إقليم كردستان العراق حيث سيغلي الشارع هناك.أما فيما يتعلق بالداخل التركي، فقد بدأت المعارضة التركية حملة انتقادات كبيرة لحكومة العدالة والتنمية التي تنوي شن عمل عسكري على شرق الفرات، وطالبت أردوغان بالاتصال مع دمشق لأن ذلك هو السبيل الأفضل لتأمين تركيا من أي تهديد، معتبرةً أن حكومة أردوغان تجر تركيا إلى مستنقع.

من جهتها كانت إيران قد حذرت تركيا من عمليتها العسكرية، معتبرةً بان أنقرة ستخسر، في حين كان لافتاً ما أعلنه الاتحاد الأوروبي من معارضته الشديد للنوايا التركية شمال وشرق سورية، ما طرح عدة تساؤلات مخيفة، إن كان الأمريكي والأوروبي والأكراد والمعارضة التركية وإيران يعارضون العملية العسكرية التركيةن وبعضهم يتوعد أنقرة بالهزيمة وآخرون يصفونها بالفكرة المجنونة، فما الذي ستلاقيه تركيا هناك؟ هل ستتعرض ميليشيات المعارضة التي تدعمها أنقرة لحرب استنزاف وإبادة؟ ماذا عن عودة الكثير من الجنود الأتراك على ذويهم في صناديق خشبية وتأثير ذلك على الشارع التركي؟ وماذا سيفعل أكراد الداخلي التركي حيال حرب حكومتهم على أبناء جلدتهم شرق سورية؟ واشنطن أكدت أنها لم ولن تنسحب حالياً من سورية وإنما تعيد نقل بعض جنودها لقواعد أخرى في سورية؟ والأهم تهديد كل من الأكراد والأمريكيين لتركيا بخطر عودة مقاتلي داعش.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 10 + 3
 
مع الأستاذ توفيق شومان المزيد ...   الافتتاحية المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
 عن الغزو التركي والفرص الضائعة بحث حول الشيرازية:  النشأة - المرجعية والتاريخ ماذا فعل الرئيس سعد الحريري حتى استحق عقوبة نيويورك تايمز؟ خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل