" قسد " تُجمد عمل القيادي العربي " خليل الوحش " بعد التحقيقات معه

عثمان الخلف - خاص آسيا

2019.09.16 - 10:44
Facebook Share
طباعة

 


علمت وكالة أنباء آسيا من مصادر محلية أن قيادة قوات سورية الديمقراطية " قسد " والتي تسيطر على مناطق دير الزور لجهة الجزيرة وضعت القيادي من المكون العربي "خليل الوحش " تحت الإقامة الجبرية في قاعدة حقل العمر النفطي الواقعة ( شمال غرب مدينة الميادين ) .

وأفادت المصادر أن القرار صدر عن القيادي الكردي ( جيا) ، مشيرة إلى أنه أشبه بتجميد العمل في صفوف " قسد " ، سبقه خلافات بين " الوحش " والقيادي الكردي في وحدات حماية الشعب YPG حول استفراد قادة وحدات حماية الشعب بالقرارات ، كان آخرها في أحد المقرات ببلدة الكبر بريف دير الزور الغربي منذ فترة قريبة .

ولفتت مصادرنا إلى تنامي الخلافات والاتهامات بين المكونين العربي و الكردي بخصوص العائدات النفطية في الحقل المذكور والذي يُعد أكبر حقل نفطي من حيث الإنتاج في سورية ، وقد حصل مع بدء تحرير محافظة دير الزور أيلول العام 2017 أشبه ما يكون بسباق ما بين الجيش السوري و حلفائه وقوات " قسد " مدعومة بالتحالف الأمريكي للسيطرة عليه والتي تعني الكثير اقتصادياً .

هذا وكانت وكالة أنباء آسيا نشرت منذ أيام خبراً عن نقل " القيادي الوحش " واثنين من القادة الكرد المتواجدين في حقل " العمر " إلى محافظة الحسكة للتحقيق معهم بتهم فساد تتعلق بالعائدات المالية من إنتاج الحقل ، ويُعد " الوحش " من أبرز قادة المسلحين تنقل بين تنظيماتها حتى سيطرة " قسد " لينضم إليها وهو من مواليد منطقة " الصالحية " التابعة لحي " حطلة " في ريف دير الزور الشمالي وكان يعمل قُبيل الأحداث ( معلم بيتون ) .

من جانب آخر سمع صباح اليوم السبت صوت انفجار مجهول من إتجاه حقل العمر النفطي ، تبعها حملة تفتيش للتحالف الدولي و " قسد " جابت الشارع العام في بلدة " ذيبان " بالريف الشرقي .

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 1