الثلاثاء 15 تشرين الأول 2019م , الساعة 10:35 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



المشهد السوري في 14/9/2019

إعداد _ مينا يوسف

2019.09.14 08:19
Facebook Share
طباعة

   أبرز التطورات على الساحة السورية: التاريخ: 14_9_2019



المشهد الميداني والأمني:
 
حلب:
 
ـ قال "المرصد السوري المعارض" إن "فيلق الشام" المدعوم تركياً، داهم عددا من منازل المدنيين في قرية دير بلوط جنوب غرب مدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي يوم أمس، واعتقل 9 مدنيين واقتادهم إلى جهة مجهولة، دون معرفة الأسباب.

 
دير الزور:
 
- اعلنت "قسد" أنها اعتقلت 4 مسلحين ينتمون لداعش قُبيل تنفيذهم عملية كانت تسعى لاستهداف أبناء قرية الكشكية بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، أمس الجمعة، واستولت على أسلحة كانت بحوزتهم.
ـ أغلقت "قسد" جميع المعابر الواصلة بين مناطق سيطرتها في محافظة دير الزور ومناطق سيطرة الجيش السوري بما فيها معبر قرية الصالحية شمال مدينة دير الزور منذ صباح يوم أمس وحتى إشعار آخر.
ـ وضعت "قسد" أحد مسؤوليها المدعو "خليل الوحش" تحت الإقامة الجبرية في قاعدة حقل العمر النفطي بريف دير الزور الجنوبي الشرقي بسبب خلافات مع مسؤولين في "الوحدات الكردية" حول تجميده واستفراد مسؤولي "الوحدات" بالقرار.
ـ اعتقلت "قسد" يوم أمس شخصين من أهالي قرية سويدان جزيرة بريف دير الزور الجنوبي الشرقي أحدهما صاحب صالة إنترنت، دون معرفة الأسباب.
 
الحسكة:
 
ـ اعتقلت "قسد" عدداً من الشبان في مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي، لسوقهم إلى "التجنيد الإجباري" ضمن صفوفها.
 
الرقة:
 
ـ قُتل أحد مسلحي "قسد" إثر إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين يوم أمس أمام منزله في قرية السحل بريف الرقة الغربي.
ـ سلمت "قسد" مبنى مشفى الأطفال في مدينة الرقة، وهناك قسم كبير من المشفى مازال صالح للاستخدام، لمتعهد من مدينة عين العرب للبدء بهدمه واستخراج الحديد منه.
 
إدلب:
 
ـ تم استكمال الإجراءات اللوجستية في ممر أبو الضهور بريف إدلب الجنوبي الشرقي، لاستقبال الأهالي الراغبين بالخروج من مناطق سيطرة الإرهابيين بمحافظة إدلب.
 
 
 
- أقرت "هيئة تحرير الشام"، بمقتل أكثر من 500 من مسلحيها خلال المعارك مع الجيش السوري في ريفي حماه الشمالي، وإدلب الجنوبي خلال الـ 100 يوم الماضية.
وبررت "الهيئة" في بيان لها أخطائها بأنها غير معصومة من الخطأ قائلة: "إن هيئة تحرير الشام لا تدعي العصمة من الخطأ أو الوقوع في الزلل"، مضيفة أنها "نجحت في جوانب وأخفقت وأبطأت في جوانب أخرى".
 
المشهد العام:
 
محليا:
 
- سيصل الى العاصمة الأردنية عمان وفداً من مجلس الشعب السوري للمشاركة باجتماعات اللجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني العربي واللجنة المصغرة واللجنة القانونية.
وتستمر اجتماعات الدورة الـ 26 للجنة التنفيذية واللجان الخاصة للاتحاد البرلماني العربي بدء من يوم غد الاحد وحتى الخميس المقبل.
ويضم الوفد السوري 7 اعضاء من مجلس الشعب السوري.
 
- أعلن مدير عام الشركة العامة لكهرباء الحسكة المهندس أنور العكلة انه تم تغذية مدينة الشدادي وريفها بالتيار الكهربائي بعد إصلاح العطل بين محطة تحويل الشدادي ومحولة السد الجنوبي.
وبيَّن العكلة أن عمليات الإصلاح تمت من قبل ورشات الصيانة في الشركة وتضمنت توصيل جسر على برج 66ك ف في قرية الميلبية بين محطتي الشدادي والسد الجنوبي.
من جهة أخرى أشار العكلة إلى خروج خط المسبح توتر 20ك ف في مركز مدينة الحسكة عن الخدمة ما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن المناطق المحيطة بقصر العدل والمركز الثقافي والصحة المدرسية والصالة الرياضية والمنازل المحيطة بها وحي المريديان لافتاً إلى أن ورشات الصيانة أجرت كشفاً على الخط وتبين وجود عطل أرضي سيتم تحديده باستخدام كاشفة الأعطال لصيانته وإعادته إلى الخدمة.
وتشهد مناطق محافظة الحسكة تحسناً في التيار الكهربائي بعد إدخال خط توتر 230ك ف الواصل بين سد الفرات ومحطة الأبواب في محافظة الحسكة.
 
ـ قال الرئيس المشترك لـ "مجلس سوريا الديمقراطية" الجناح السياسي لـ "قسد" المدعو رياض درار، أن نشر قوات ألمانية على الحدود السورية _التركية سيكون إيجابياً لمنع الدولة التركية من تنفيذ تهديدها، التي طالما لوحت بعملية عسكرية واسعة في مناطق ما تسمى "الإدارة الذاتية الكردية" بشمال شرق سوريا.
وأكد "درار" لمجلة "ديرشبيغل" الألمانية، أن التهديدات التركية فيما لو حصلت ستكون كارثية وبالتأكيد ستجدد آمال تنظيم داعش بالحضور وبشكل أقوى مما كان، لذا على المجتمع الدولي أن يعمل على استقرار مناطق شمال شرق سوريا وكف يد تركيا من العبث بأمنها واستقرارها.
 
- اعتقلت "هيئة تحرير الشام" أحد مسؤوليها البارزين المدعو "أبو العبد أشداء" بعد تطويق منزله في منطقة ريف المهندسين بريف حلب الغربي، أول يوم أمس، بحسب تنسيقيات المسلحين.
وجاء الاعتقال بعد ظهور "أبو العبد أشداء" في مقطع فيديو قبل 4 أيام كشف فيه عن الفساد الإداري والمالي داخل "الهيئة"، وتراجُع الشعبية الخاصة بها بشكلٍ كبيرٍ نتيجة ممارساتها في مناطق الشمال السوري.
يُذكر أن "هيئة تحرير الشام" كانت قد أعفت "أبو العبد أشداء"، من كافة المهام الموكلة إليه، وإحالته إلى "القضاء العسكري"، بسبب التدليس والافتراء والكلام الذي لا يخدم إلا "أعداء الأمة" ودعوة إلى شق الصفوف، بحسب بيان لـ "الهيئة" تناقلته تنسيقيات المسلحين.
هذا وأطلق "ناشطون معارضون" الأربعاء الماضي، هاشتاغ تصدّر مواقع التواصل الاجتماعي، تحت شعار "#الشعبيريدماله_المسلوب"، بهدف مطالبة "هيئة تحرير الشام" بالتوقف عن سلب الموارد المالية والاقتصادية للشمال السوري.
كما دعا الصحفي الأمريكي بلال عبد الكريم المتواجد في مناطق سيطرة المجموعات المسلحة في الشمال السوري عبر مقطع فيديو نشره على صفحته الرسمية على فيسبوك، "هيئة تحرير الشام" إلى الإفراج عن "الناشط المعارض" المدعو "أحمد رحال" والذي اعتقلته "الهيئة" بعد نشره مقطع الفيديو لـ "أبو العبد أشداء".
وِأشار الصحفي الأمريكي إلى أنه نشر أيضاً مقطع الفيديو لـ "أبو العبد أشداء"، وطالب "هيئة تحرير الشام" بالرد على تصريحات "أبو العبد المعقولة والمهمة".
كما قال الصحفي الأمريكي بلال عبد الكريم عبر مقطع الفيديو، "إن اعتقلتني هيئة تحرير الشام بسبب نشري للفيديو (فيديو أبو العبد أشداء) ثم أفرجت عني، فإني سوف أعود وانشر الفيديو مرة أخرى".
 
دولياً:
 
- قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تعليقاً على الأزمة السورية إنه لا يمكن لحرب تقليدية أنّ تدمر دولة لكن الإرهاب فعل ذلك.
وأكد السياسي أنه تم استخدم الاٍرهاب لتدمير سوريا وليبيا، وأنَّ تدمير سوريا تم بمعسكرات وتنظيمات إرهابية مدربة اجتاحت البلاد.
 
ـ أعلنت حكومة جبل طارق أنه "يصعب التأكد" مما إذا كانت طهران خرقت الاتفاق المبرم بين الدولتين بشأن شحنة الناقلة الإيرانية "أدريان داريا-1" المفرج عنها الشهر الماضي.
وصرح رئيس وزراء جبل طارق، فابيان بيكاردو، أمس الجمعة، حسب صحيفة "تلغراف" البريطانية، بأن الصور الفضائية المتاحة تؤكد أن السفينة وصلت في نهاية المطاف إلى سوريا، غير أن ذلك لا يعني أن إيران انتهكت وعودها.
وأوضح بيكاردو: "لم تكن هناك ضمانات بأن هذا النفط لن يصل إلى سوريا، بل تعهدت الحكومة الإيرانية بأنها لن تبيع النفط إلى أي جهة مدرجة على قائمة عقوبات الاتحاد الأوروبي".
واحتجزت الناقلة التي كانت تحمل حينئذ اسم "غريس واحد" من قبل جبل طارق وبريطانيا أوائل تموز الفائت، بدعوى نقلها شحنة من النفط إلى سوريا خرقا للعقوبات الأوروبية المفروضة على حكومة دمشق.
ولدى الإفراج عن الناقلة في 18 آب الماضي، أعلنت سلطات جبل طارق أنها تلقت ضمانات من طهران بأن الناقلة لن تتوجه إلى سوريا، غير أن الجانب الإيراني نفى ذلك.
وتوجهت الناقلة بعد ذلك إلى شرق المتوسط وغيرت مرارا وجهتها، وأطفأت في الثاني من سبتمبر نظام تحديد الهوية الخاص بها، وذلك قبالة سواحل سوريا.
ونشرت في وسائل الإعلام صور فضائية تظهر الناقلة قبالة ميناء طرطوس السوري، ويعتقد أن شحنة النفط منها نقلت إلى الساحل على متن سفن أخرى أصغر.
وأعلنت الحكومة الإيرانية أنها باعت النفط إلى شركة خاصة لم يتم الكشف عن اسمها، فيما تتهم بريطانيا والولايات المتحدة طهران بخرق العقوبات الأوروبية والأمريكية وانتهاك وعدها.
 
- اعتبر رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأردني، نضال الطعاني أن الانفتاح على سوريا وإيران ولو بصورة جزئية يمكن أن يسهم في تخفيف الصعوبات الاقتصادية التي يواجهها الأردن، واعتبر أن التقدم خطوة باتجاه إيران من شأنه أن يفتح منافذ اقتصادية للأردن على العراق.
وقال الطعاني، في تصريح لوكالة "سبوتنيك" حول الوضع الاقتصادي للأردن، "سوريا من أهم المنافذ للأردن، والانفتاح عليها وعلى إيران ولو بصورة بسيطة يمكنه أن يريح الأردن من الجانب الاقتصادي، ففتح أفق مع سوريا ابتداءً ومن ثم مع ايران حتى يخفف ذلك من الضغط علينا من الناحية الاقتصادية التي تربط الأردن بالعراق".
وتابع شارحا "من المفترض أن يلتقي البرلمانيين الأردنيين الذين يقصدون العراق النواب المعارضين للتقارب مع الأردن وليس فقط المسؤولين والمشرعين المتوافقين مع الأردن"، مؤكداً أهمية مباشرة حوار مع الجميع بهدف مزيد من التقارب بين البلدين.
 
- قالت المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في الأردن ليلي كارلايل، إن 50 % من اللاجئين السوريين في الأردن بعدد 330 ألفا و672 هم من فئة الأطفال دون 18 عاماً، فيما أكدت أن 83 ألفا و920 طفلاً منهم غير ملتحقين بالدراسة حالياً.
وبينت كارلايل أنَّ المفوضية، وبالتعاون مع الحكومة الأردنية، تواصل العمل لضمان تمكنهم من الالتحاق بالتعليم.
وكان مديرو التربية في محافظة المفرق قالوا إن المديريات فتحت 34 مدرسة مسائية خاصة بالطلبة السوريين يلتحق فيها زهاء 14 ألف طالب وطالبة، فضلا عن مدارس مخيم الزعتري للاجئين السوريين البالغة 32 مدرسة ويلتحق فيها قرابة 20 ألف طالب وطالبة، إضافة إلى الطلبة السوريين في المدارس الحكومية المختلفة، وقرابة 10 آلاف طالب وطالبة من السوريين في مدارس مخيم الأزرق بمحافظة الزرقاء.
وأوضحت أنَّ هناك 22 ألف لاجئ سوري عادوا إلى ديارهم منذ بداية العام الحالي وحتى منتصف شهر آب الماضي، لافتة إلى أنَّ العدد الإجمالي للاجئين السوريين الذين عادوا طواعية إلى ديارهم منذ افتتاح الحدود الأردنية السورية في شهر تشرين الأول من العام الماضي بلغ 28 ألف لاجئ سوري.
وأكدت كارلايل، أن مفوضية اللاجئين في الأردن تقدم حالياً مساعدات نقدية مباشرة لـ27 ألف أسرة سورية تعد من الأكثر ضعفا وأشد حاجة للدعم، وبما يساعدها على تلبية متطلبات الأسرة الأساسية في الحياة اليومية، فيما بينت أنه لا يوجد لدى المفوضية في الوقت الراهن أي خطط تهدف إلى تخفيض مقدار المساعدة الشهرية لهذه الأسر، غير أنها أكدت أن هذا الإجراء يتوقف على استمرارية تقديم الدعم الذي يقوم عليه المجتمع الدولي.
وأشارت إلى أن عدد اللاجئين السوريين المسجلين لدى المفوضية حتى الآن بلغ 657 ألفاً و445 لاجئاً، يعيش منهم 534 ألفاً و372 لاجئا خارج مخيمات اللجوء السوري في الأردن ضمن مختلف المناطق الحضرية، في حين يعيش 123 ألفا و370 لاجئاً داخل المخيمات، وبنسبة أكثر في مخيم الزعتري للاجئين السوريين بمحافظة المفرق، إذ يقطن مخيم الزعتري بالمفرق قرابة 77 ألف لاجئ ضمن 26 ألف وحدة سكنية مؤقتة (كرفان) يتوزعون على 12 قاطعاً، فيما يقطن مخيم الأزرق للاجئين السوريين بالزرقاء زهاء 40 ألف لاجئ، ضمن 4 قرى توفر قرابة 10 آلاف وحدة سكنية مؤقتة وحوالي 6 آلاف سوري في مخيم مريجيب الفهود بالزرقاء.
وأضافت أنَّ سجلات مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن تشمل تواجد لـ 57 جنسية مختلفة تقيم على أراضي المملكة، ما يرفع إجمالي المسجلين لدى المفوضية بما فيها الجنسية السورية إلى 748 ألفاً و230 لاجئاً.
وأشارت كارلايل إلى أن وزارة العمل في الأردن، ومنذ العام 2016، أصدرت 150 ألف تصريح عمل للاجئين السوريين في الأردن، منوهة إلى أنَّ تلك التصاريح شملت السماح للمستفيدين بالعمل في قطاعات الزراعة والبناء والتصنيع والضيافة.
وكانت المفوضية أوضحت أنَّ أكثر الاحتياجات أهمية للتمويل هي البرامج التي تتعلق بالدعم الصحي والمساعدات النقدية الشهرية، مبينة أنَّ المفوضية لا تخطط إلى تقليص تلك المساعدات الإنسانية للاجئين السوريين في الأردن حاليا، غير أنَّ عدم توفير الأموال قد يدفع إلى مراجعة واقع الخدمات الحالية.
وقالت كارلايل إن حجم موازنة المفوضية للعام الحالي لتلبية متطلبات الاحتياجات الأساسية للاجئين في الأردن، يبلغ 371 مليونا و800 ألف دولار أميركي، تحقق منها27 % فقط حتى منتصف شهر آب الماضي.
وقالت إنَّ المفوضية تطالب بالتضامن وتقاسم المسؤولية من المجتمع الدولي، ليس فقط لأولئك الذين تحميهم المفوضية، ولكن أيضا للأردن كبلد مضيف، ويستضيف الأردن 1.3 مليون سوري منذ العام 2011.
 
- كشف رئيس "لجنة الإنقاذ الدولية" (الغير حكومية) ديفيد ميليباند خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر الأمم المتحدة بمدينة نيويورك، يوم أمس، حول الوضع الراهن في المخيم عن تضاعف عدد وفيات الأطفال تحت سن الخامسة، بسبب نقص التغذية والالتهاب الرئوي، في مخيم الهول بريف الحسكة الجنوبي الشرقي، الخاضع لسيطرة "قسد" شمال شرقي سوريا.
وقال ميليباند إنَّ المخيم يضم أكثر من 70 ألف شخص، معظمهم من النساء والأطفال، وإن "الجرائم التي ارتكبتها عوائل داعش يدفع الأطفال ثمنها بأقسى الأشكال".
وأوضح أنه "منذ آذار الماضي، تضاعف عدد وفيات الأطفال تحت سن الخامسة في المخيم، بسبب نقص التغذية والالتهاب الرئوي".
وأشار إلى مصرع 319 طفلاً في المخيم المذكور خلال الفترة بين كانون الأول الماضي، وأيلول الجاري.
ورغم السماح للنازحين بدخول المخيم، إلا أن "قسد" تعاملهم بطريقة مهينة، وسط ظروف معيشية سيئة.
وتشير تقارير أممية، إلى وجود 73 ألف شخص في المخيم الذي يستوعب 10 آلاف فقط، ويشكل النساء والأطفال 92 في المئة منهم، وأن 15 في المئة يحملون جنسيات بلدان أخرى.
كما يضم المخيم عدة آلاف من الإرهابيين الأجانب من نحو 50 دولة، وخاصة الأوروبية، وتتهرب الدول الأوروبية من إعادة المسلحين الأجانب وأسرهم.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 5 + 9
 
مع الأستاذ توفيق شومان المزيد ...   الافتتاحية المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
 عن الغزو التركي والفرص الضائعة بحث حول الشيرازية:  النشأة - المرجعية والتاريخ ماذا فعل الرئيس سعد الحريري حتى استحق عقوبة نيويورك تايمز؟ خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل