مظاهر دينية تعود إلى نبل والزهراء

2019.09.11 - 07:40
Facebook Share
طباعة

بعد عدة أعوام من غيابها.. تنظم الفعاليات الثقافية في بلدتي نبل والزهراء في ريف حلب شمالي سوريا مسيرة العاشر من محرم هي الأكبر منذ سنوات.


وذكر مصدر صحفي أن أهالي بلدتي نبل والزهراء بريف حلب الشمالي أحيوا في يوم العاشر من محرم ذكرى استشهاد الامام الحسين عليه السلام بمسيرات حاشدة تحت شعار انبقى بعدك لتجديد البيعة والولاء مع أبي الاحرار وأهل بيته وأصحابه الأوفياء في ارض كربلاء.


أحد علماء المنطقة الشيخ محمد جزا قال "نخرج اليوم في هذه المسيرة العاشورائية نساء ورجال وشابان تلبية لدعاء ابي عبد الله الحسين وتلبية للنداء الذي صرخه في يوم عاشوراء (الا من ناصر ينصرنا الا من ذاب يذبنا عن حرم رسول الله)".


حمل المشاركون الرايات والإعلام الحسينية المعبرة عن المناسبة وجالت المسيرة في ارجاء البلدتين وصول لروضة الشهداء مرددين الهتافات والنداءات الحسينية.


هذه المسيرة وبمشاركة كبيرة من كافة الاطياف صغارا ورجالا ونساء" تحمل رسالة للعالم من الأهالي بانهم لن يتركوا او يتراجعوا عن السير على نهج المقاومة رغم كل التهديدات.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 7