الجمعة 20 2019م , الساعة 10:21 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



امتعاض أوروبي من السياسيين واللبنانيون يقترحون الحلول

2019.09.09 11:13
Facebook Share
طباعة

لا يزال سياسيو لبنان مشغولون ما بين تحدي الملف الاقتصادي وما بين خلافاتهم الجانبية، فيما الشعب متوجس من انعكاسات سياسة التقشف والقرارات التي ستصدر من أجل الشروع بخفض العجز وفق رأي متابعين.
 
يقول أحد المراقبين بأن الكثير من الناس باتوا يتحدثون عن وصاية غربية من نوع جديد، هي ليست وصاية تقليدية بجيش وأجهزة امنية، ولكنها وصاية اقتصادية تستغل ضعف لبنان مالياً واقتصادياً، وتصريحات المسؤولين الأوروبيين وامتعاض السفراء الغربيين في بيروت من الوضع الاقتصادي خير دليل على إرهاصات تلك الوصاية وفق اعتقاده.
 
في سياق متصل نشرت وسائل إعلام لبنانية معلومات عن وجود انزعاج لدى بعض السفراء الأوروبيين من تعاطي السياسيين اللبنانيين مع الملفات الحلوية في البلد، ووصفوا هذا التعاطي بالسلبي، وفي تلك المعلومات أن هؤلاء مهتمون جداً بالأزمة الاقتصادية التي يعيشها لبنان، مؤكدين على ضرورة تنفيذ مقررات سيدر، لكن اللافت هو التسريبات التي أفادت بأن بعض السفراء قالوا أن دولهم تريد مساعدة لبنان لكن مسؤوليه لا يريدون مساعدة أنفسهم ومساعدة بلدهم.
 
بناءً على ذلك يقول أحد المتابعين بأن الخلافات الجانبية بين الأفرقاء اللبنانيين، وكذلك تضارب تحالفاتهم الإقليمية والدولية وأجنداتها هي ما يعرقل أي فكرة إصلاحية في أي مجال كان، مثلاً عن قوى 14 آذار لا توافق على مساعدة كل من روسيا وإيران وسورية للبنان في مجال الطاقة والاستثمار والتبادل التجاري والمشاريع التنموية والخدمية، لأن هناك فيتو امريكي ـ عربي بحسب ما تقول قوى 8 آذار، وبالمقابل أي فكرة أو مشروع تقدمه امريكا أو الدول الأوروبية يُنظر إليه على أنه مؤامرة وهذا لا يبني بلد بل يعرقل كل إصلاح بحسب قوله.
 
من جهتهم اقترح مراقبون على جميع الأفرقاء أن يكونوا وسطاء مع حلفائهم من أجل أن يكون هناك توافق إقليمي وداخلي لبناني على الإصلاح الاقتصادي، بحيث لا تمانع قوى 14 آذار ورئاسة الحكومة أي تعاون مع حكومة سورية وإيران بل وتقدم التسهيلات لأي مشروع استثماري وخدمي، وما المانع أيضاً من تحقيق حلم جبران باسيل بمناطق تجارة حرة على الحدود وفتح منافذ برية جديدة بين لبنان وسورية تربط لبنان بالأردن والعراق والخليج؟ ايضاً لا مانع من أن يقوم حلفاء 14 آذار بالشروع في تنفيذ المشاريع التي يريدونها بحسب وجهة نظرهم.
 


Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 10 + 2
 
مع الأستاذ توفيق شومان المزيد ...   الافتتاحية المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس