الاحزاب تطمئن فقراء لبنان والمراقبون يقترحون حلولا

2019.09.07 - 01:22
Facebook Share
طباعة

تعمد كل الاحزاب اللبنانية المنخرطة في الحكومة لاعلان تطميناتها الى انصارها بأن المعادلة الاقتصادية لن تكون على حساب الفقراء.


المستقبل والتيار الحر وحزب الله اكدوا وجود خبراء اقتصاديين منهم لتنشيط الوضع الاقتصادي.


الوعود من الجميع تتجه لتطمين ذوي الدخل المحدود وتعد بعدم زيادة القيمة المضافة وانه لن يكون هناك تجميد للرواتب او رفع الجعالة على الوقود، وانما هناك خطوات اخرى يتم العمل عليها، فيما لم يوضح اي حزب او تيار تلك الخطوات ما جعل بعض المراقبين يصفونها بابر تخدير للمواطن وفق رأيهم.


في حين يقول اخرون ان الكلام سهل وانتقاد اللبنانيين لعمل الحكومة اسهل، فمن يتحمل المسؤولية غير الذي ينتظر شيئا من الحكومة.


من جهته دعا احد الاكاديميين الحكومة لتناسي الخلافات واستغلال اي تحالفات اقليمية ودولية لفائدك لبنان لم لا يكون هناك اتفاق دولي واقليمي على ان تنخرط الحلفاء بتنفيذ مشاريع لا يمنع ان يكون هناك مصانع ادوية سوريك وايرانية
او معامل للصناعات الغذائية والمنظفات مثلا، كذلك مشاريع فرنسية وامريكية وسعودية واماراتية ودعوا سياسة النأي بالنفس تطبق على اصولها، فالذي يريد النأي لا يرفض استثمارات سورية وايرانية وروسية فقط لا هناك فيتو امريكي او خليجي عليها بحسب تعبيره.


كذلك قال اخر انه عوضا من ان تمنح الدول قروضا ومساعدات للدولة، لماذا لا تقوم تلك الدول بالتنسيق مع السلطات اللبنانية على نشر ثقافة المشاريع الصغيرة والمتوسطة، تلك الفكرة تحزك عجلة الاقتصاد وتنعش السوق وتخفض من نسب البطالة وفوق ذلك تدر على الحكومة اموالا ورسوما معقولة بحسب رأيه.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 7