الفن يودّع نيكي ميناج

2019.09.06 - 03:01
Facebook Share
طباعة

 في تغريدة عبر حسابها على "تويتر"، صدمت نيكي ميناج الملايين من محبيها بإعلانها اعتزالها الغناء.


وحسبما كشفته صحيفة "ديلي ميل" البريطانيّة، صدمت مُغنّية الراب الأمريكيّة معجبيها صباح الخميس، وأثارت ضجّة بعدما نشرت تغريدة تعلن فيها اعتزالها، حيث قالت: "لقد قرّرت الاعتزال من أجل عائلتي.. أعلم أنّكم تشعرون بالسّعادة الآن، ولمعجبيني، ردِّدوا أغنياتي وأحيوها حتى يوم موتي، لم يستطعْ أحد التفوّق عليّ، أحبّكم إلى الأبد".


ويبدو أنّها أرادت توجيه رسالة لكارهيها من خلال قول "أعلم أنّكم تشعرون بالسعادة الآن"، ولكن ليس واضحًا ما إذا كانت تقصد كاردي بي أيضًا أم لا، إذْ إنّ بين النجمتين تاريخًا من الصّراع لم ينتهِ بتصالح.


وتأتي خطوة الاعتزال، مع كشف نيكي استعدادها للزواج من حبيبها "كينيث بيتي" وإنجاب أطفال منه، كما أنّها سبق وذكرت مؤخرًا، أنّها حصلت على رخصة الزّواج بالفعل وتستعدّ للزّواج في غضون 80 يومًا، كما نوّهت أنّها ستكون متزوجة قبل إصدار ألبومها الجديد.


وباتخاذها هذا القرار الصادم، تثير نيكي الكثير من التساؤلات، إذْ ليس معروفًا ما إذا كان قرار اعتزالها له علاقة بأزمتها الأخيرة وإلغاء حفلها في السعودية.


كما أنّ التغريدة الصّادمة تأتي بعد مواجهة نيكي مؤخرًا هجومًا حادًا من المعجبين الذين انتقدوا علاقتها بكينيث، وكونها مرتبطة بشخص سبق واُتّهم في جريمة قتل واغتصاب فتاة قاصر، إلا أنّها كانت قد ردت على ذلك الهجوم في وقت سابق من هذا الأسبوع عبر "تويتر"، لتشرح فيه كيف أنّها سعيدة مع كينيث وأنّه لا يؤذيها على عكس الرّجال الذين ارتبطت بهم سابقًا.


حتى أنّها فتحت قلبها وأوضحت في أكثر من تغريدة أنّها كانت تتعرّض للإساءة بنوعيها العاطفيّة والجسديّة في علاقاتها السّابقة، وأنّها أكثر واحدة تعرف الفرق بين العلاقة المسيئة وعلاقة الحبّ الحقيقية، لتكشف عن أنّها حاليًا سعيدة مع كينيث الذي جعلها تحبّ نفسها أكثر.


ورغم عدم إعلان نيكي أيّ تفاصيل تتعلّق بإقامة حفل زفاف قريبًا، إلا أنّه يبدو أنّ تغريدة اعتزالها قد يعقبها خبر سعيد عن حفل زفافها، أو حتى حملها.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 10