الأربعاء 23 تشرين الأول 2019م , الساعة 05:00 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



ليست معارك الصواريخ ما يراهن عليه نتن ياهو

كتب خضر عواركة

2019.09.05 08:15
Facebook Share
طباعة

ينشغل بعض الاعلاميين اللبنانيين المعادين للاحتلال ورموزه باثبات انجازاتهم، من خلال الاستشهاد بمصادر العدو. وفي هذا ترويج غير مباشر وتوجيه للشارع اللبناني الى أن مصداقية وسائل اعلام العدو مطلقة. 

كل ما يصدر عن العدو محسوب، وحين يكون للكيان مصلحة تخرج أوامر التعتيم فتختفي الاراء المختلفة.

ليس المهم أن يمدح مهنيتك الاعلامية عدو بل المهم أن تقتنع أنت بذلك.


يحق لمن في لبنان من محور المقاومة الاحتفال والفخر بما يفعلون وبما أنجزوه على جبهة الاعلام المرتبط بصراع عسكري مع محتل يغتصب سمائنا في كل يوم الف مرة ويلوط بمياهنا الوطنية وجيشنا يكتفي بالشكاوى لأنه خاضع لحكومة اغلب الفاعلين فيها خاضعين للأرادة الاميركية.


لقد تم تثبيت معادلة الردع مقابل جيش الاحتلال عسكريا لكن ماذا عن جبهات أشد خطورة؟

وهل هناك من يقف بوجه هجوم العدو على جبهات العقول والقلوب الطائفية المخالفة؟ وهو هجوم أدواته شيوخ فتنة وقنوات تحريض عربية ومفتي اسلام ومسلمين، وهو هجوم مستمر على مدار الساعة منذ عقد ونصف على الاقل؟


هل من يتابع الجبهات الدعائية ويحصن شعبنا مقابلها؟؟

واليكم ما اعتقد انها جبهات لا يواجه فيها العدو أحد:


الجبهة الاولى:

جبهة الجيش الاعلامي والسياسي اللبناني الذي يقاتل مع العدو. هؤلاء نوعان، فمسترزق موظف عند الخليجيين او عند الأميركيين. يحميهم ويحمي علنية قتالهم مع العدو ارتباطهم بالأميركيين. والأميركي سيد في لبنان. 

والثاني هو رأي عام يكره المقاومة لأسباب طائفية، لذا يناصر العدو و يعمل لمصلحة العدو دون خجل.

لا نتحدث عن ذباب الكتروني مجهول بل عن تيارات سياسية نشطائها يتطوعون للقتال مع العدو اعلاميا وسياسيا ويخشى ان يكونوا ممن يتعاونون أمنيا أيضا لغياب الوازع القانوني والوطني. فهم يرون العملاء الكبار مبجلون في لبنان. والعملاء الصغار احكامهم تافهة ان لوحقوا فمما سيخشون.


مواجهة هؤلاء تتم حالياً بالمماحكات والمناكفات مع رموز توالي العدو باسم العرب والطائفة. وذلك يفيد العدو والعاملين معه.

ما فعله الاسرائيلي بسيط وغير معقد، هو استغل الظروف العربية واللبنانية لبناء علاقة ود غير مباشرة بينه وبين الجمهور الذي اصبح يرى المقاومة عدوا طائفيا. فماذا فعلتم لمنع العدو من استمالة ابناء وطنكم؟؟

كان المطلوب دعم ادوات طائفية اعلامية في كل طائفة بعينها لاستمالة انصار رموز المتعاونين مع المحتلين باسم العرب والطائفة. 

ثم كان يمكن بعد النجاح في جمع الانصار حول رموز مقاومة في طوائفها استغلال الاعلام الطائفي المقاوم لبناء قناعات وطنية غير طائفية.

سموا لناسكم وسيلة اعلام يملكها سني مقاوم فاعلة شعبيا ومنتشرة ومؤثرة؟؟


الامر صعب لكن العدو فعلها في ظروف ناسبته من خلال ترافق هجومه على هذه الجبهة مع اغتيال الرئيس رفيق الحريري ثم صعد الاسرائيلي من هجومه مع الربيع التكفيري والثورات الوهابية مستغلا أدوات اعلام خليجية وعربية ممولة أميركيا.


هل بالكورنيت وحده نحمي لبنان من هكذا اختراق؟؟

أين وكيف نستعيد الرأي العام اللبناني من غيبوبته المذهبية التي جعلت خطاب العدو مقبولا لديه وخطاب عملاء العدو العلنيين يمثل وجدان تلك الفئات المذهبية من اللبنانيين؟

هل مديح المقاومين لأنفسهم يعيد عشرات الاف الطرابلسيين والبيارتة والبشراويين والشوفيين الى وعيهم بأمن وطنهم وبمصلحة بلادهم؟؟

الاعلام المقاوم فعال تجاه مجتمع العدو بسبب العمل العسكري وبسبب خطابات السيد لكن لو فرض العدو حظرا على ترجمة ما يقوله السيد او ما تبثه المنار كيف ستخاطبونهم؟؟

باللوحات المصورة؟؟

ام بمراسلة قناة الميادين من الحدود المحتلة التي تروج صورتها لديمقراطية العدو واحترامه لمهنة الاعلاميين حتى العاملين مع قناة معادية له؟؟

هل تطبيع قناة العربية حرام وتطبيع الميادين حلال؟؟


في لبنان تيار شعبي لا يحتمل سماع خطبة صغيرة لقائد المقاومة ويطربهم ان يشمتوا بالمقاومين ويتمنون الشر لشركائهم في الوطن. 

والاسباب مذهبية واضحة ورثناها من تعاون الاعلام المحلي والعربي مع تحالف يضم الاسرائيليين والخليجيين والاميركيين. تحالف ليس ابن اليوم بل هو قديم قدم عمر الاحتلال في فلسطين انما اضحى العلن وسيلة لا العمل بالسر بعد الربيع الوهابي.


حالة عميقة من الولاء الوجداني للعدو موجودة في الشارع اللبناني نكاية بالمقاومة لا أكثر ولا أقل. 

وأثر الدعاية الاسرائيلية المعادية بسبب استغلالهم ل قتال المقاومة مع الاسد في سورية له مضاعفات نراها بأم العين. فكيف تخططون لعلاجها؟؟


هذا واقع جبهة عمل الاسرائيلي عليها منذ عقد ونصف على أقل تقدير، دون أن يواجهه احد كما يجب.


الجبهة الثانية: التيار الشيرازي الساعي لفتنة شيعية شيعية وسنية سنية والمكفر للمقاومين.


ليس كل شيرازي عميل للصهاينة انما كل شيرازي يخدم الاسرائيليين سواء علم ام لم يعلم. 

ليسوا خطرا بسبب الاختلاف بينهم وبين المقاومين فنحن وأغلب من هم خارج بيئة المقاومة العقائدية من أنصارها لا نتفق مع المقاومة سوى على فعل المقاومة وعلى تحرير الأرض. وانما الشيرازيون خطر شديد لأن قيادة ومرجعية التيار الشيرازي منذ العام ٢٠٠٠ انخرطت في تحالف دولي لضرب المقاومة. وكل ما تملكه هو من مال أصدقاء العدو ومن تسهيلات رعاته.

العدو مرتاح يفكر ويخطط بهدوء، فلا مشكلة كهرباء عنده ولا مشكلة حصار اقتصادي والدنيا بأمها وأبيها تخدم أهدافه الا ما ندر. لذا خطط بهدوء ودرس بهدوء ووجد ان هزيمة تيار ديني مقاوم مستحيلة الا بتيار ديني لا يقاوم.


لو أن أقوى فصائل المقاومة درزي لاستعان العدو بعملاء دروز، ولو كان الفصيل الأقوى في المقاومة شيوعي لاطلق تيارا لبنانيا شيوعيا ينافسه. لهذا ولأن المقاومة عامودها الفقري حزب ديني استعان العدو بقيادة ومرجعية شيعية وصولية مستعدة للتعامل مع الشيطان من أجل مصالحها الشخصية.

لا شك بأن الاسرائيلي فهم منذ معركة عاشوراء في النبطية عام ١٩٨٣ دور سيرة الامام الحسين في تحصين المقاومة التي يقودها حزب ديني شيعي قال رمزه الاول (الخميني) "ان كل ما عندنا من كربلاء".
لهذا وبناء على فهم الاسرائيلي لدور عاشوراء في تجنيد المقاومين الجدد. وفي تحصين الجمهور الشيعي الموالي للمقاومة، خصص الاسرائيلي وحلفائه الاميركيين والبريطانيين والخليجيين، استراتيجية استغلال الشيرازية لتدمير سيرة الامام الحسين بحسب فهم الخميني لها. فهي ليست ذكرى لخلاف بين المسلمين بل هي تمثل حسينا في مواجهة الشاه وفي وجه الادارة الاميركية وفي مواجهة اسرائيل.

عاشوراء المقاومة تحفز الناس بالعاطفة المذهبية ضد المحتل وليس ضد المذهب المسلم الاخر. 

الشيرازية تفعل العكس، يزيد عندهم هو اهل السنة وقتال السنة أوجب من قتال اسرائيل. 

ولتدمير تاثير عاشوراء الايجابي من خلال التيار الشيرازي الذي لا يربط الدين بالعمل بل بالطقوس دعم رعاة الاحتلال الشيرازية بمليارات وليس بملايين الدولارات فضلا عن التسهيلات الاخرى.


الشيرازيون. ان كانت مصلحتهم ان يقاوموا سيقاومون ، وان كانت مصلحتهم ان يخونوا سيخونون. دينهم دنانيرهم والمناصب والزعامة.

كانوا قادة الثورة في السعودية وايران والعراق في الثمانينات. ثم حين لم يعين الخميني والد مرجعهم في موقع كبير انقلبوا على ايران وعلى من والاها في لبنان. ثم عملوا في خدمة النظام السعودي ضد الناشطين الشيعة في شرق السعودية. وكذا في البحرين. اما في العراق فهم ارباب الفتنة مع السنة الذين يروجون لعدالة ملوكهم في البحرين والسعودية.

هل جمهور الشيرازية عملاء ؟؟

لا، ومعظمهم بسطاء عاطفيون صادقون بتأثرهم العاطفي بحب أهل بيت نبيهم. حتى مشايخهم بسطاء عاطفيون لكن قيادتهم في لندن وفي لبنان من الوصوليين الخبثاء وتعاونهم مع رعاة الاسرائيليين مباشراً، وقد يكون مع قيادتهم العليا موجوداً لأنهم لا يرون اسرائيل عدواً. .


الشيرازية أهم جبهات نتن ياهو ضد المقاومة وان لم يكن بسطائهم على علم، ولا يحمي لبنان منهم صاروخ كورنيت فماذا ستفعلون؟؟


الجبهة الثالثة:

تصريحات مسؤولي المقاومة عن محاربة الفساد وعن قوانين اصلاحية الخ الخ...

الحق الحق اقول لكم،قولوا للناس الحقيقة، من أن الفساد صمام أمان السلم الاهلي ومحاربته تعني هروب اربابه من العقاب بافتعال حرب اهلية.

قول الحق من انكم تضغطون لتهذيب ارباب الفساد لأنكم عاجزون عن وقفهم. لأن هناك حاجة لحرب مع اميركا اذا كنتم ستحاربون الفاسدين.

قولوا الحقيقة للناس واتركوا مهمة تهدئة الناس لغيركم.

واخدموا الناس كما كنتم تفعلون قبل التزامكم بالقوانين اللبنانية التي تنفذ فقط على الضعفاء.

اخدموهم مباشرة خارج ادوات الدولة لان الدولة تحت سيطرة الاميركيين بنسبة ٦٠%. فكيف يريح شعبكم من يريد أن يبعده عنكم.


ليس مطلوبا منكم اكثر من أنكم تقاومون وتردعون الاحتلال. لذا اتركوا الناس تواجه الفاسدين عبر عدم تخوين من يسعون لذلك. لا تتمنوا على ناشطين مستقلين يحبون جهادكم ان لا يفضحوا حلفائكم ولا تعتبروا من يحشد الناس ضد الفاسدين خطرا عليكم.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 10 + 8
 
مع الأستاذ توفيق شومان المزيد ...   الافتتاحية المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
 كيف نحول الانتفاضة الشعبية لعملية تنقذ اللبنانيين من الدمار؟؟  عن الغزو التركي والفرص الضائعة بحث حول الشيرازية:  النشأة - المرجعية والتاريخ ماذا فعل الرئيس سعد الحريري حتى استحق عقوبة نيويورك تايمز؟ خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟