الجمعة 20 2019م , الساعة 03:05 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



ماذا جرى في مزرعة الحريري بـ واشنطن؟

كتب مراسل آسيا - واشنطن

2019.08.19 10:42
Facebook Share
طباعة

 شكلت زيارة رئيس الحكومة إلى الولايات المتحدة حالة جدل وسجال بين اللبنانيين، في وقت حرج يعيشه لبنان سياسياً واقتصادياً وفق رأي البعض.

لكن أكثر ما أثار السجال هو استضافة الرئيس الحريري لوزير الخارجية مايك بومبيو في مزرعته الخاصة بضواحي واشنطن، حيث نشر الرئيس صوراً عبر حساب في إنستغرام وهو يستقبل بومبيو، ثم صوراً ضمت الحريري وزوجته وأولاده مع ضيفهم المهم بحضور الوزير السابق غطاس خوري وابنته.

الرأي العام اللبناني تساءل فيما إذا كان الرئيس الحريري قد نجح في إيضاح نقاط التباين والاتفاق بين الجانب اللبناني والأمريكي، لاسيما ما يخص الموقف من حزب الله كونه مكون رئيسي في المجتمع وكذلك في الحكومة والبرلمان.

بعض محبي الرئيس الحريري رأوا أن تلك الزيارة ه لخدمة لبنان البلد وليس لتيار المستقبل، وطالبوا اللبنانيين أن تكون هناك نوايا حسنة تجاه رئيس الحكومة وأن ينظروا لزيارته على أنها لمصلحة لبنان لا ضد أي مكون وشريك أساسي في الحكومة والبرلمان وفق قولهم.

من جهتهم قال المعارضون للرئيس وتياره أن زيارة بومبيو للحريري في مزرعته الخاصة، أوحى بأن هناك مخططات ومشاريع بين الرجلين، ليرد آخرون بالقول أن العلاقات الاجتماعية هي حرية شخصية لكل مسؤول او أي شخص، ما آثار استغراب آخرين ليقولوا بأنه عندما تكون العلاقات الاجتماعية حميمية وجديدة مع وزير خارجية الدولة الأقوى في العالم والطرف الآخر هو رئيس حكومة بلد يحكمه نظام طائفي وإقطاعي سياسي فهي ليست قطعاً علاقة اجتماعية بريئة بحسب تعبيرهم.

اللافت هو ما قاله بعض أنصار حزب الله على وسائل التواصل الاجتماعي من أنه لا يتوجب توصيف زيارة الرئيس الحريري إلى أمريكا سلبياً، لأن كل ما صدر هو توصيف لموقف الحريري ومقابله موقف أمريكا من الحزب، ولا يتحمل الرئيس الحريري وزر الموقف الأمريكي المعادي للحزب، إذ أن كل طرف يطرح وجهة نظره وفق قولهم.

فهل ستساعد دعوة الحريري لبومبيو في مزرعته الخاصة في حل بعض المشاكل العالقة على الساحة اللبنانية؟ هل يمكن للحريري أن يلعب دوراً إيجابياً تجاه حزب الله باستغلال علاقته مع رأس الدبلوماسية الأمريكية؟ أم أن هناك وراء الأكمة ما ورائها؟ ماذا دار في لقاء الحريري ـ بومبيو في المزرعة؟ هل هناك نوايا للتهدئة في لبنان من أجل أنجاح الإصلاحات والسير بها؟

يتوقع بعض المتفائلين بأن الحريري حريص على جعل حكومته استثنائية في تاريخ لبنان وهذا يتطلب لعب دور إيجابي واستثمار علاقته بوزير الخارجية الأمريكي من أجل التهدئة في البلد الأمر الذي يساعد الحكومة على تنفيذ الوعود والإصلاحات التي طرحتها، بالتالي فإن لقاء مزرعة واشنطن قد يكون تضمن طلباً من الحريري بالتهدئة في لهجة واشنطن تجاه الحزب، ليرد آخرون بأن هذا الشيء ستؤكده المواقف القادمة لواشنطن وقبلها المواقف الصادرة عن رئاسة الحكومة وتيار المستقبل ذاته .

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 6 + 10
 
مع الأستاذ توفيق شومان المزيد ...   الافتتاحية المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس